مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » أخبار مكة للأزرقي » مَا جَاءَ فِي تَجْرِيدِ الْكَعْبَةِ وَأَوَّلِ مَنْ ...

ينزع كسوة البيت في كل سنة ، فيقسمها على الحاج ، فيستظلون بها على السمر بمكة كانت على الكعبة كسا كثيرة من كسوة أهل الجاهلية ، من الأنطاع ، والأكسية ، والكرار ، والأنماط ، فكانت ركاما بعضها فوق بعض ، فلما كسيت في الإسلام من بيت المال كان يخفف عنها الشيء بعد الشيء ، وكانت تكسى في ...
جرد شيبة بن عثمان الكعبة قبل الحريق ، فخلقها وطيبها . قلت : وما تلك الثياب ؟ قال : من كل ، نحو كرار وأنطاع وخير من ذلك . وكان شيبة يكسو منها ، حتى رأى على امرأة حائض من كسوته ، فدفنها في بيت حتى هلكت ... جرد الكعبة ، فرأيت عليها كسوة شتى ، كرارا ، وأنطاعا ، ومسوحا ، وخيرا من ذلك
قدمت مكة معتمرا ، فجلست إلى ابن عباس في صفة زمزم ، وشيبة بن عثمان يومئذ يجرد الكعبة ، قال عطاء بن يسار : فرأيت جدارها ، ورأيت خلوقها ، وطيبها ، ورأيت تلك الثياب التي أخبرني عمر بن الحكم السلمي ... جرد شيبة بن عثمان الكعبة قبل الحريق من ثياب ، كان أهل الجاهلية كسوها إياها ، ثم خلقها وطيبها . قلت : وما كانت تلك الثياب ؟ قال : من كل ، كرارا ، وأنطاعا ، وخيرا من ذلك . وكان شيبة يقسم تلك الثياب ، ...
ثياب الكعبة إذا نزعت عنها ، لا يضرها من لبسها من حائض أو جنب ، ولكن بعها ، واجعل ثمنها في سبيل الله تعالى ، والمساكين ، وابن السبيل إذا نزعت عنها ثيابها ، فلا يضرها من لبسها من الناس من حائض أو جنب
حج المهدي أمير المؤمنين سنة ستين ومائة ، فجرد الكعبة ، وأمر بالمسجد الحرام فهدم ، وزاد فيه الزيادة الأولى حج المهدي ، فجرد الكعبة ، وطلى جدرانها من خارج بالغالية ، والمسك ، والعنبر ، قالت : فأخبرني جدك - تعني زوجها محمد بن إسماعيل بن إبراهيم - الحجبي ، قال : صعدنا على ظهر الكعبة بقوارير من الغالية ، فجعلنا ...
حج المهدي أمير المؤمنين ، سنة ستين ومائة ، فرفع إليه أنه قد اجتمع على الكعبة كسوة كثيرة ، حتى إنها قد أثقلتها ، ويخاف على جدراتها من ثقل الكسوة ، فجردها حتى لم يبق عليها من كسوتها شيئا ، ثم ضمخها من ...
السابق

|

| من 1

رقم الحديث: 280
(حديث موقوف) حَدَّثَنَا حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى ، عَنِ الْوَاقِدِيِّ ، عَنْ عَبْدِ الْحَكِيمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي فَرْوَةَ ، عَنْ هِلالِ بْنِ أُسَامَةَ ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ ، قَالَ : " قَدِمْتُ مَكَّةَ مُعْتَمِرًا ، فَجَلَسْتُ إِلَى ابْنِ عَبَّاسٍ فِي صِفَةِ زَمْزَمَ ، وَشَيْبَةُ بْنُ عُثْمَانَ يَوْمَئِذٍ يُجَرِّدُ الْكَعْبَةَ ، قَالَ عَطَاءُ بْنُ يَسَارٍ : فَرَأَيْتُ جِدَارَهَا ، وَرَأَيْتُ خَلُوقَهَا ، وَطِيبَهَا ، وَرَأَيْتُ تِلْكَ الثِّيَابَ الَّتِي أَخْبَرَنِي عُمَرُ بْنُ الْحَكَمِ السُّلَمِيُّ أَنَّهُ رَآهَا فِي حَدِيثِ نَذْرِ أُمِّهِ الْبَدَنَةَ ، قَدْ وُضِعَتْ بِالأَرْضِ ، فَرَأَيْتُ شَيْبَةَ بْنَ عُثْمَانَ يَوْمَئِذٍ يَقْسِمُهَا ، أَوْ قَسَمَ بَعْضَهَا ، فَأَخَذْتُ يَوْمَئِذٍ كِسَاءً مِنْ نَسْجِ الأَعْرَابِ ، فَلَمْ أَرَ ابْنَ عَبَّاسٍ أَنْكَرَ شَيْئًا مِمَّا صَنَعَ شَيْبَةُ بْنُ عُثْمَانَ . قَالَ عَطَاءُ بْنُ يَسَارٍ : وَكَانَتْ قَبْلَ هَذَا لا تُجَرَّدُ ، إِنَّمَا يُخَفَّفُ عَنْهَا بَعْضُ كِسْوَتِهَا ، وَتُتْرَكُ عَلَيْهَا ، حَتَّى كَانَ شَيْبَةُ بْنُ عُثْمَانَ أَوَّلَ مَنْ جَرَّدَهَا وَكَشَفَهَا .

السابق

|

| من 11

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة