مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » تهذيب الكمال للمزي » أَبُو سلمة بن عَبْد الرحمن بن عوف القرشي الزهري المدني ...

5951 وقال : كان ثقة ، فقيها كثير الحديث ++ وأمه تماضر بنت الأصبغ بْن عمرو بْن ثعلبة بْن حصن بْن ضمضم بْن عدي بْن جندب بْن هبل من كلب قضاعة من أهل دومة الجندل من أطراف دمشق ، يقال : أدركت النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم ، ولا نعلم لها رواية ، وهي أول كلبية نكحها قرشي.

# وقال أَبُو زرعة : ثقة إمام .

++ وقال مالك بْن أنس : كان عندنا رجال من أهل العلم اسم أحدهم كنيته ، منهم أَبُو سلمة بْن عَبْد الرحمن.

++ وقال مُحَمَّد بْن عَبْد اللَّه بْن أَبِي يعقوب الضبي : قدم علينا أَبُو سلمة بْن عَبْد الرحمن البصرة فِي إمارة بشر بْن مروان ، وكان رجلا صبيحا ، كأن وجهه دينار هرقلي.

++ وقال معمر ، عَنِ الزُّهْرِيِّ : أربعة من قريش وجدتهم بحورا : سَعِيد بْن المسيب ، وعروة بْن الزبير ، وأبو سلمة بْن عَبْد الرحمن ، وعبيد اللَّه بْن عَبْد اللَّه ، قال : وكان أَبُو سلمة كثيرا ما يخالف ابن عباس ، فحرم لذلك من ابن عباس علما كثيرا.

++ وقال عقيل بْن خالد ، عَنِ الزُّهْرِيِّ : قدمت مصر على عَبْد العزيز بْن مروان وأنا أحدث عَنْ سَعِيد بْن المسيب فقال لي إِبْرَاهِيم بْن عَبْد اللَّه بْن قارظ : ما أسمعك تحدث إلا عَنِ ابن المسيب ؟ فقلت : أجل.

فقال : لقد تركت رجلين من قومك لا أعلم أكثر حديثا منهم : عروة بْن الزبير ، وأبو سلمة بْن عَبْد الرحمن ، فلما رجعت إلى المدينة وجدت عروة بحرا لا تدركه الدلاء.

++ قال الهيثم بْن عدي : توفي سنة أربع وتسعين.

++ وقال مُحَمَّد بْن سعد : توفي بالمدينة سنة أربع وتسعين فِي خلافة الوليد ، وهو ابن اثنتين وسبعين سنة.

++ وقال الواقدي : مات سنة أربع ومائة ، وهو ابن اثنتين وسبعين.

++ وقيل غير ذلك فِي تاريخ وفاته.

++ روى له الجماعة.

10169 [ 7410 ] د5

السابق

|

| من 2

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة