مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » تهذيب الكمال للمزي » القاسم بن مخيمرة الهمداني أَبُو عروة الكوفي

4118 # وقال إِسْحَاق بْن مَنْصُور ، وعثمان بْن سعيد الدارمي ، عَنْ يَحْيَى بْن معين ، وأبو حاتم ، والعجلي ، وابن خراش : ثقة.

# زاد أَبُو حاتم : صدوق ، كوفي الأصل ، كان معلما بالكوفة ، ثم سكن الشام.

++ وقال عباد بْن العوام ، عَنْ إِسْمَاعِيل بْن أبي خالد : كنا في كتاب القاسم بْن مخيمرة ، فكان يعلمنا ولا يأخذ منا.

++ وقال مُحَمَّد بْن كثير ، عَنِ الأوزاعي : كان القاسم بْن مخيمرة تقدم علينا هاهنا متطوعا ، فإذا أراد أن يرجع استأذن الوالي ، فقيل له : أرأيت إن لم يأذن لك ؟ قال : إذا أقيم ، ثم قرأ : وإذا كانوا معه على أمر جامع لم يذهبوا حتى يستأذنوه .

++ وقال أَبُو إِسْحَاق الفزاري ، عَنِ الأوزاعي نحو ذلك ، وزاد : قال وكان القاسم ، يقول : من عصى من بعثه لم تقبل له صلاة حتى يرجع.

++ وقال ضمرة بْن ربيعة ، عَنْ عَلِيّ بْن أبي حملة : ذكر الوليد بْن هشام القاسم بْن مخيمرة لعمر بْن عبد العزيز ، فأرسل إليه ، فدخل عليه ، فَقَالَ : سل حاجتك.

قال : يا أمير المؤمنين قد علمت ما يقال في المسألة.

قال : ليس أنا ذاك ، إنما أنا قاسم ، سل حاجتك.

قال : تلحقني في العطاء.

قال : قد ألحقناك في خمسين ، فسل حاجتك ، قال : تقضي عني ديني.

قال : قد قضينا عنك دينك ، فسل حاجتك.

قال : تحملني على دابة ، قال : قد حملناك على دابة ، فسل حاجتك ، قال : تلحق بناتي في العيال ، قال : قد ألحقنا بناتك في العيال ، فسل حاجتك ، قال : قد ألحقتني في العطاء ، وقضيت الدين ، وحملت على الدابة ، وألحقت البنات في العيال ، فأي شيء بقي ، قال : قد أمرنا لك بخادم فخذها من عند أخيك الوليد بْن هشام.

++ وقال سعيد بْن عبد العزيز ، عَنِ القاسم بْن مخيمرة : لم يجتمع على مائدتي لونان من طعام قط ، وما أغلقت بابي قط ولي خلفه هم.

++ وقال المعافى بْن عمران ، عَنِ الأوزاعي : أتى القاسم بْن مخيمرة عمر بْن عبد العزيز ففرض له ، وأمر له بغلام ، فَقَالَ : الحمد لله الذي أغناني عَنِ التجارة.

قال : وكان له شريك ، كان إذا ربح قاسم شريكه ثم يقعد في بيته لا يخرج حتى يأكله.

++ وقال يَحْيَى بْن زكريا بْن أبي زائدة ، عَنْ عمه عمر بْن أبي زائدة : كان القاسم بْن مخيمرة إذا وقعت عنده الزيوف كسرها ولم يبعها.

++ وقال الأوزاعي ، عَنْ مُوسَى بْن سليمان بْن مُوسَى ، عَنِ القاسم بْن مخيمرة : من أصاب مالا من مأثم فوصل بِهِ رحما أو تصدق بِهِ أو أنفقه في سبيل الله جمع ذلك كله في نار جهنم .4

السابق

|

| من 3

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة