مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » تهذيب الكمال للمزي » عَمْرو بن مرة بن عَبْد اللَّه بن طارق بن الحارث بن ...

3842 # وقال سعيد بْن أَبِي سعيد الأراطي الرازي : سئل أَحْمَد بْن حَنْبَل ، عَنْ عَمْرو بْن مرة فزكاه .

# وقال إسحاق بْن منصور ، عَنْ يحيى بْن معين : ثقة .

# وقال أَبُو حاتم : صدوق ، ثقة ، كان يرى الإرجاء .

# وقال الحسن بْن مُحَمَّد الطنافسي ، عَنْ حفص بْن غياث : ما سمعت الأعمش يثني على أحد ، إلا على عَمْرو بْن مرة ، فإنه كان يقول : كان مأمونا على ما عنده.

# وقال حيوة بْن شريح ، عَنْ بقية : قلت لشعبة : عَمْرو بْن مرة ؟ قال : كان أكثرهم علما .

# وقال معاذ بْن معاذ ، عَنْ شعبة : ما رأيت أحدا من أصحاب الحديث إلا يدلس ، إلا عَبْد اللَّه بْن عون ، وعمرو بْن مرة .

++ وقال قراد أَبُو نوح ، عَنْ شعبة : ما رأيت عَمْرو بْن مرة في صلاة قط ، إلا ظننت أنه لا ينفتل حتى يستجاب له.

++ وقال أَحْمَد بْن بشير ، عَنْ مسعر : سمعت عَبْد الملك بْن ميسرة ، ونحن في جنازة عَمْرو بْن مرة ، يقول : إني لأحسبه خير أهل الأرض.

++ وقال أَبُو سعيد الأشج : حَدَّثَنَا عَبْد العزيز القرشي ، عَنْ مسعر ، قال : لم يكن بالكوفة أحدا أحب إلي ، ولا أفضل من عَمْرو بْن مرة.

++ وقال أيضا : حَدَّثَنَا ابْن إدريس ، عَنْ مسعر ، عَنْ عَمْرو بْن مرة قال : عليكم بما يجمع اللَّه عليه المتفرقين.

# وقال أَبُو الفتح نصر بْن المغيرة ، عَنْ سفيان بْن عيينة : قلت لمسعر : من أفضل من أدركت ؟ قال : ما كان أفضل من عَمْرو بْن مرة.

# وقال عَبْد الجبار بْن العلاء : حَدَّثَنَا سفيان بْن عيينة ، عَنْ مسعر ، قال : كان عَمْرو بْن مرة من معادن الصدق .

# وقال أَبُو حاتم ، عَنْ حماد بْن زاذان : سمعت عَبْد الرحمن بْن مهدي ، يقول : حفاظ الكوفة أربعة : عَمْرو بْن مرة ، ومنصور ، وسلمة بْن كهيل ، وأَبُو حصين.

# وقال أَحْمَد بْن سنان القطان ، عَنْ عَبْد الرحمن بْن مهدي : أربعة بالكوفة لا يختلف في حديثهم ، فمن اختلف عليهم فهو يخطئ ، منهم : عَمْرو بْن مرة .

++ وقال مُحَمَّد بْن حميد الرازي : حَدَّثَنَا جرير ، عَنْ مغيرة ، قال : لم يزل في الناس بقية ، حتى دخل عَمْرو بْن مرة في الإرجاء ، فتهافت الناس فيه.

++ قال أَبُو نعيم ، وأَحْمَد بْن حَنْبَل : مات سنة ست عشرة ومائة ، وقيل : مات سنة ثماني عشرة ومائة.

++ روى له الجماعة.

6192 [ 4449 ] ت3

السابق

|

| من 2

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة