مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » تهذيب الكمال للمزي » شقيق بن سلمة أَبُو وائل الأسدي

2073 ++ وقال مغيرة بْن مقسم ، عَنْ أبي وائل : أتانا مصدق النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ فأتيته بكبش لي , فقلت : خذ صدقة هذا ، قال : ليس فِي هذا صدقة .

++ وقال الأعمش : قال لي شقيق بْن سلمة : يا سُلَيْمَان ، لو رأيتني ونحن هراب من خالد بْن الْوَلِيد يوم بزاخة , فوقعت عَنِ البعير فكادت تندق عنقي , لو مت يومئذ كانت النار , قال : وسمعت شقيقا ، يقول : كنت يومئذ ابن إحدى عشرة سنة .

++ وقال يزيد بْن أبي زياد : قلت لأَبِي وائل : أيما أكبر أنت أو مسروق ؟ قال : أنا .

++ وقال مُحَمَّد بْن فضيل بْن غزوان ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أبي وائل : أنه تعلم القران فِي شهرين .

# وقال عَمْرو بْن مرة ، قلت لأَبِي عبيدة : من أعلم أهل الكوفة بحديث عَبْد اللَّهِ ؟ قال : أَبُو وائل .

++ وقال الأعمش : قال لي إبراهيم : عليك بشقيق فاني أدركت الناس وهم متوافرون وانهم ليعدونه من خيارهم .

++ وقال مغيرة ، عَنِ ابراهيم ، وذكر عنده أَبُو وائل , فقال : إني لأحسبه ممن يدفع عنا به ++ وقال فِي موضع آخر أما إنه خير مني .

++ وقال عاصم بْن بهدلة : ما سمعت أبا وائل سب إنسانا قط ولا بهيمة .

++ وقال سُفْيَان الثوري ، عَنْ أَبِيهِ : سمعت أبا وائل ، وسئل : أنت أكبر أو الربيع بْن هيثم ؟ قال : أنا أكبر منه سنا ، وهو أكبر مني عقلا .

++ وقال عاصم بْن بهدلة : كَانَ زر يحب عليا ، وكَانَ أَبُو وائل يحب عُثْمَان ، وكانا يتجالسان فما سمعتهما يتناثيان شيئا قط .

++ وقال حماد بْن زيد ، عَنْ عاصم بْن بهدلة : قيل لأَبِي وائل : أيهما أحب إليك علي أو عُثْمَان ؟ قال : كَانَ علي أحب إلي من عُثْمَان ، ثم صار عُثْمَان أحب إلي من علي .

# وقال وكيع : كَانَ ثقة .

# وقال إسحاق بْن منصور ، عَنْ يحيى بْن معين : ثقة لا يسأل عَنْ مثله .

# وقال مُحَمَّد بْن سعد : كَانَ ثقة ، كثير الحديث .

++ وقال أَبُو معاوية ، عَنِ الأعمش : قال لي أَبُو وائل يا سُلَيْمَان ، ما فِي أمرائنا هؤلاء واحدة من اثنتين ما فيهم تقوى أهل الإسلام ، ولا عقول أهل الجاهلية .

++ وقال عَمْرو بْن عَبْد الغفار ، عَنِ الأعمش : قال لي شقيق : يا سُلَيْمَان ، نعم الرب ربنا لو اطعناه ما عصانا ++ قال مُحَمَّد بْن عُثْمَانَ بْن أبي شيبة : مات فِي زمن الحجاج بعد الجماجم .2

السابق

|

| من 3

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة