مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » تهذيب الكمال للمزي » سمرة بن جندب بن هلال بن حديج بن مرة بن حزم بن عَمْرو ...

1940 ++ وقال الحسن : تذاكر سمرة ، وعمران بْن حصين فذكر سمرة أنه حفظ عَنْ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ : سكتتين سكتة إذا كبر ، وسكتة إذا فرغ من قراءة ، ( ولا الضالين ) فأنكر ذلك عليه عمران بْن حصين ، فكتبوا فِي ذلك إلى المدينة إلى أبي بْن كعب ، فكان جواب أبي أن سمرة قد صدق وحفظ # وقال عَبْد اللَّهِ بْن صبيح ، عَنْ مُحَمَّد بْن سيرين : كَانَ سمرة فيما علمت عظيم الأمانة صدق الحديث ، يحب الإسلام وأهله .

# قال أَبُو عمر : وكَانَ سمرة من الحفاظ المكثرين عَنْ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ ، وكانت وفاته بالبصرة سنة ثمان وخمسين ، سقط فِي قدر مملوءة ماء حارا كَانَ يتعالج بالقعود عليها من كزاز شديد أصابه ، فسقط فِي القدر الحارة فمات ، فكان ذلك تصديقا لقول رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ له ، ولأَبِي هريرة ، وثالث معهما “ آخركم موتا فِي النار “ .

++ وقال داود بْن المحبر البكراوي ، عَنْ زياد بْن عبيد اللَّه بْن الربيع الزيادي ، عَنْ مُحَمَّد بْن سيرين : عليكم برسالة سمرة بْن جندب إلى بنيه ، فإن فيها علما حسنا ، قلنا يا أبا بَكْر ، أخبرنا عَنْ سمرة ، وما كَانَ من أمره ، وما قيل فيه ، قال : إن سمرة كَانَ أصابه قزاز شديد ، وكَانَ لا يكاد أن يدفأ ، فأمر بقدر عظيمة ، فملئت ماء وأوقد تحتها ، واتخذ فوقها مجلسا , فكان يصعد إليه بخارها فيدفئه ، فبينا هو كذلك إذ خسف به فيظن أن ذلك الذي قيل فيه .

++ وقال سَعْدُ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ بْنِ جَعْفَرٍ الأَنْصَارِيُّ ، عَنْ أَبِيهِ ، أَنَّ أُمَّ سَمُرَةَ بْنِ جُنْدُبٍ مَاتَ عَنْهَا زَوْجُهَا ، وتَرَكَ ابْنَهُ سَمُرَةَ ، وكَانَتِ امْرَأَةً جَمِيلَةً ، فَقَدِمَتِ الْمَدِينَةَ , فَخُطِبَتْ ، فَجَعَلَتْ تَقُولُ : لا أَتَزَوَّجُ إِلا رَجُلا يَكْفُلُ لَهَا نَفَقَةَ ابْنِهَا سَمُرَةَ حَتَّى يَبْلُغَ ، فَتَزَوَّجَهَا رَجْلٌ مِنَ الأَنْصَارِ عَلَى ذَلِكَ ، وكَانَتْ مَعَهُ فِي الأَنْصَارِ ، فَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ يَعْرِضُ غِلْمَانَ الأَنْصَارِ فِي كُلِّ عَامٍ ، فَمَرَّ بِهِ غُلامٌ فَأَجَازَهُ فِي الْبَعْثِ ، وعُرِضَ عَلَيْهِ سَمُرَةُ مِنْ بْعَدُ فَرَدَّهُ ، فَقال سَمُرَةُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، لَقَدْ أَجَزْتَ غُلامًا ورَدَدْتَنِي ولَوْ صَارَعْتُهُ لَصَرَعْتُهُ ، قال : فَصَارِعْهُ , فَصَارَعَهُ , فَصَرَعَهُ ، فَأَجَازَهُ فِي الْبَعْثِ .1

السابق

|

| من 3

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة