مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » تهذيب الكمال للمزي » سُلَيْمَان بن يسار الهلالي أَبُو أيوب

1927 # وقال عَبْد الرحمن بْن أبي الزناد ، عَنْ أَبِيهِ كَانَ ممن أدركت من فقهاء المدينة ، وعلمائهم ممن يرضى ، وينتهى إلى قولهم : سَعِيد بْن المسيب ، وعروة بْن الزبير ، والقاسم بْن مُحَمَّد ، وأَبُو بَكْرِ بْنُ عَبْد الرحمن ، وخارجة بْن زيد بْن ثابت ، وعبيد اللَّه بْن عَبْد اللَّهِ بْن عتبة ، وسُلَيْمَان بْن يسار فِي مشيخة جلة سواهم من نظرائهم أهل فقه ، وصلاح ، وفضل .

++ وقال الحسن بْن مُحَمَّد بْن الحنفية : سُلَيْمَان بْن يسار عندنا افهم من سَعِيد بْن المسيب .

++ وقال الواقدي ، عَنْ عَبْد اللَّهِ بْن يزيد الهذلي : سمعت سُلَيْمَان بْن يسار ، يقول : سَعِيد بْن المسيب بقية الناس ، وسمعت السائل يأتي سَعِيد بْن المسيب ، فيقول : اذهب إلى سُلَيْمَان بْن يسار ، فإنه أعلم من بقي اليوم .

# وقال مَالِك : كَانَ سُلَيْمَان بْن يسار من علماء الناس بعد سَعِيد بْن المسيب ، وكَانَ كثيرا ما يوافق سَعِيدا ، وكَانَ سَعِيد لا يجترأ عليه .

++ وقال مصعب بْن عَبْد اللَّهِ الزبيري ، عَنْ مصعب بْن عُثْمَانَ : كَانَ سُلَيْمَان بْن يسار من أحسن الناس وجها ، فدخلت عليه امرأة فسامته نفسه فامتنع عليها , فقالت : إذا أفضحك فخرج إلى خارج ، وتركها فِي منزله ، وهرب منها ، قال سُلَيْمَان : فرأيت يوسف عليه السلام فيما يرى النائم ، وكأني أقول له : أنت يوسف ؟ قال : نعم ، أنا يوسف الذي هممت ، وأنت سُلَيْمَان الذي لم تهم .

# وقال عباس الدوري ، عَنْ يحيى بْن معين : سُلَيْمَان بْن يسار ثقة .

# وقال أَبُو زرعة : ثقة مأمون فاضل عابد .

++ وقال النسائي : أحد الأئمة ++ قال البخاري ، عَنْ هارون بْن مُحَمَّد : سمعت بعض أصحابنا ، قال : مات سُلَيْمَان بْن يسار ، وسَعِيد بْن المسيب ، وعلي بْن الْحُسَيْن ، وأَبُو بَكْرِ بْنُ عَبْد الرحمن ، يقال : سنة الفقهاء سنة أربع وتسعين .

++ وقال الهيثم بْن عدي مات سُلَيْمَان بْن يسار سنة مائة , وقيل : مات سنة ثلاث ومائة فِي خلافة يزيد بْن عَبْد الملك .

++ وقال خليفة بْن خياط مات سنة أربع ومائة .

# وقال مصعب بْن عَبْد اللَّهِ الزبيري ، ومحمد بْن سعد ، وعَمْرو بْن علي ، ويحيى بْن معين ، وعلي بْن عَبْد اللَّهِ التميمي ، والبخاري ، وغير واحد مات سنة سبع ومائة ، وهو ابن ثلاث وسبعين سنة .1

السابق

|

| من 3

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة