مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]

رقم الحديث: 74699
(حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا أَبُو الْقَاسِمِ هِبَةُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَحْمَدَ الْوَاسِطِيُّ ، أَنَا أَبُو بَكْرٍ الْخَطِيبُ ، أَخْبَرَنَا الْقَاضِي أَبُو عُمَرَ الْقَاسِمُ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ عَبْدِ الْوَاحِدِ الْهَاشِمِيُّ ، نا أَبُو الْحَسَنِ عَلِيُّ بْنُ إِسْحَاقَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ الْبَخْتَرِيِّ الْمَادِرَانِيُّ ، نا أَبُو الْقَاسِمِ الْأَنْصَارِيُّ سِمَاكُ بْنُ عَبْدِ الصَّمَدِ بْنِ سَلَّامَ بْنِ وَدِيعَةَ بْنِ سِمَاكِ بْنِ رَافِعٍ , نا أَبُو مُسْهِرٍ عَبْدُ الْأَعْلَى بْنُ مُسْهِرٍ الْغَسَّانِيُّ ، نا وَهْبُ بْنُ تَمِيمٍ ، عَنِ الشَّعْبِيِّ ، عَنْ جَيَفَانَ بْنِ عُرَانةَ الْعَنْسِيِّ ، قَالَ: قَدِمْتُ عَلَى عُثْمَانَ فِي ثَلَاثِ مَائَةِ رَاكِبٍ مِنَ الْيَمَنِ ، فَقُلْتُ : السَّلَامُ عَلَيْكَ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ ، أَنَا جَيَفَانُ بْنُ عُرَانَةَ الْعَنْسِيُّ ، قَدِمْتُ عَلَيْكَ مِنْ خُبَجَ ، وَخُبَيْجٍ لِتُلْحِقَنَا بِالْمُهَاجِرِينَ ، وَتَجْعَلَ لَنَا سَهْمًا فِي الْمُسْلِمِينَ ، فَقَالَ عُثْمَانُ : أَخْبِرْنِي عَمَّا مَرَرْتَ بِهِ مِنْ أَفَارِيقِ الْعَرَبِ فِي بِلَادِ الْيَمَنِ ، فَقُلْتُ لَهُ : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ ، أَمَّا هَذَا الْحَيُّ مِنْ بَنِي الْحَارِثِ بْنِ كَعْبٍ ، فَحَسْبُكَ أَمْرَاسٌ ، وَمُسُكُ أَحْمَاسٍ ، إِذَا اشْتَدَّ الْبَاسُ ، وَأَمَّا هَذَا الْحَيُّ مِنْ مَذْحِجٍ ، فَأَنْجَادُ بُسْلٍ ، وَمَسَاعِيرُ غَيْرُ عُزَّلٍ ، وَأَمَّا هَذَا الْحَيُّ مِنْ خَثْعَمٍ فَجَعَابِيبُ أَصْحَابُ أَنَابِيبَ بَنُو أَبٍ ، وَأَوْلادُ عِلَّةٍ ، وَأَمَّا هَذَا الْحَيُّ مِنَ الْأَزْدِ ، فَكِرَامٌ فِي الْجَاهِلِيَّةِ سَادَةٌ ، وَحُمَاةٌ فِي الْإِسْلَامِ قَادَةٌ ، وَأَمَّا هَذَا الْحَيُّ مِنْ حِمْيَرٍ فَبَخٍ بَخٍ أُولَئِكَ الْمُلُوكُ أَرْبَابُ الْمُلُوكِ ، فَقَالَ عُثْمَانُ : مَرْحَبًا بِأَهْلِ الْيَمَنِ ، أَعْلَامٍ فِي الدِّينِ ، قَادَةٍ فِي الْمُسْلِمِينَ ، سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : " الْإِيمَانُ يَمَانٌ ، وَالْحِكْمَةُ يَمَانِيَّةٌ ، وَرَحَا الْإِسْلَامِ دَائِرَةٌ فِيمَا وَلَدَ قَحْطَانُ ، وَالْجَفْوَةُ وَالْقَسْوَةُ فِيمَا وَلَدَ عَدْنَانُ ، حِمْيَرُ رَأْسُ الْعَرَبِ وَنَابُهَا ، وَمَذْحَجُ هَامَتُهَا وَعِصَامَتُهَا ، وَالأَزْدُ كَاهِلُهَا وَجُمْجُمَتُهَا ، وَالأَنْصَارُ مِنِّي وَأَنَا مِنْهُمْ ، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِلْأَنْصَارِ ، وَلأَبْنَاءِ الْأَنْصَارِ ، اللَّهُمَّ أَعِزَّ غَسَّانَ أَكْرَمَ الْعَرَبَ فِي الْجَاهِلِيَّةِ ، وَانْصُرِ النَّاسَ فِي الْإِسْلَامِ , تَقِيَّةً ، مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ فَلْيُكْرِمِ الْأَنْصَارَ ، وآزَرُونِي ، وَنَصَرُونِي وَحَمَوْنِي ، هُمْ شِيعَتِي وَأَصْحَابِي ، وَأَوَّلُ مَنْ يَدْخُلُ بُحْبُوحَةَ الْجَنَّةِ مِنْ أُمَّتِي أَخْبَرَنَا أَبُو القاسم نصر بْن أَحْمَد بْن مقاتل ، أَنَا أبو عَبْد اللَّه مُحَمَّد بْن عَلِيّ بْن أَحْمَد بْن المبارك السلمي . وَأَخْبَرَنَا أَبُو مُحَمَّد عَبْد الرَّحْمَن بْن أَبِي الْحَسَن ، أَنَا أَحْمَد بْن عَلِيّ بْن طاهر بْن الفضل بن الفرات . قالا : أَنَا أبو الْحَسَن رشأ بْن نظيف المقرئ ، أَنَا عَبْد الوهاب بْن جَعْفَر بْن عمار الميداني ، أَنَا أَبُو سُلَيْمَان مُحَمَّد بْن عَبْد اللَّه بْن زبر ، نا أَبِي ، أَنَا سماك بْن عَبْد الصَّمد أَبُو القاسم الْأَنْصَارِيّ ، نا أَبُو مسهر عَبْد الأعلى بْن مسهر الغساني بمسجد دمشق فِي صفر سنة ست عشرة ومائتين ، نا وهب بن تميم ، فذكر بإسناده نحوه ، وزاد فِي آخره ، ثم أنشأ كعب بْن مالك الْأَنْصَارِيّ يَقُولُ : ألا أيهذا السائلي عَنْ عترتي هلم إلى أهل المكارم والفخر أَنَا ابن مباري الريح عمرو بْن عامر نموت إلى قحطان فِي بناها الدهر نصرنا رسول اللَّه إذْ حلّ وسطنا ببيض اليماني والمنفقة السَّمْر وسرنا إلى بدرٍ ونحن عصابة ثلاث مئين كالمسوّدة الزَّهْرِ .

السابق

|

| من 24

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة