مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

لقد أدركت عشرين ومائة من الأنصار ، من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم , إذا سئل أحدهم عن المسألة أحب أن يكفيه غيره لقد أدركت في هذا المسجد عشرين ومائة من الأنصار من أصحاب 6 : 418 رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ما منهم أحد يحدث بحديث ، إلا ود أن أخاه كفاه الفتيا
أدركت عشرين ومائة من الأنصار من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم , ما فيهم أحد يسأل عن شيء ، إلا أحب أن يكفيه صاحبه الفتيا , وإنهم هاهنا يتوثبون على الأمور توثبا أفطروا ، ثم قام إلى عس ملئ ماء ، فتوضأ ، ومسح على موقين له ، ثم صلى المغرب ، فقال الراكب : ما جئت إلا لأسألك عن هذا , أشيئا رأيت غيرك يفعله ؟ فقال : نعم ، خيرا مني وخير الأمة أبا القاسم رسول الله صلى الله ...
أتحلي به سيفا ؟ قال : قلت : لا ، قال : أفتحلي به مصحفا ؟ قال : قلت : لا , قال : فلعلك تجعلها أخراصا ، فإنها تكره إذا صلى الصبح نشر المصحف ، وقرأ حتى تطلع الشمس
توضأ ، فأتي بمنديل ، فرمى به يشير إلى محمد بن سعد بإصبعه : اسكت ، في الجمعة
وكان إمامنا ، فإذا سلم تيامن أو تياسر ، ويخلف أصحابه فيصلي يأمرني أن أسوي الصفوف : فلا يتفل أحد منكم بين يديه في مصلاه ، ولكن يتفل تحت قدمه اليسرى
يصفر شعره ، فإذا قام إلى الصلاة نقضه عقيصتان ، فكان إذا أراد أن يصلي نشرهما
لا تضع فيه حريرا , واجعل سداه كتانا أو قطنا . فقيل له : قد كنت تلبسه . قال : ذلك من صنعة غيري حياة الحديث مذاكرته
تعال حتى نتذاكر الحديث , فإن حياته ذكره عبد الرحمن بن أبي ليلى كان يكنى أبا عيسى
عبد الرحمن بن أبي ليلى كان يكنى أبا عيسى لما قدم الحجاج أراد أن يستعمل عبد الرحمن بن أبي ليلى على القضاء , فقال له حوشب : إن كنت تريد أن تبعث علي بن أبي طالب على القضاء ، فافعل
رأيت عبد الرحمن بن أبي ليلى مضروبا , عليه سراويل أفواف , ضربه الحجاج ، قال : وحوشب كان على شرط الحجاج , وهو أبو العوام بن حوشب لعن الله الكذابين , ثم ابتدأ ، فقال : علي بن أبي طالب , وعبد الله بن الزبير , والمختار بن أبي عبيد
قد جالسنا عليا ، وصحبناه , فلم نره يقول شيئا مما يقول هؤلاء , أولا يكفي عليا أنه ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ وختنه على ابنته ، وأبو حسن وحسين , شهد بدرا والحديبية ؟
السابق

|

| من 1

واسمه يسار بن بلال بن بلبل بن أحيحة بن الجلاح بن الحريش بن جحجبا بن كلفة بن عوف بن عمرو بن عوف من الأوس ، قَالَ : ويكنى عبد الرحمن أبا عيسى ، روى عن عمر ، وعلي ، وعبد الله ، وألبي بن كعب ، وسهل بن حنيف ، وخوات بن جبير ، وحذيفة ، وعبد الله بن زيد ، وكعب بن عجرة ، والبراء بن عازب ، وابي ذر ، وأبي الدرداء ، وأبي سعيد الخدري ، وقيس بن سعد ، وزيد بن أرقم ، وروى أيضا عن أبيه ، وقال : أدركت عشرين ومائة من الأنصار من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.

السابق

|

| من 22

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة