مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

انظروا من هاهنا من أهل بيتي من 4 : 341 بني هاشم ، قال : فجاء علي بن أبي طالب ، فنظر إلى العباس ونوفل وعقيل ، ثم رجع ، فناداه عقيل : يا ابن أم علي ، أما والله لقد رأيتنا ، فجاء علي إلى رسول الله ... قتل أبو جهل ، قال : الآن صفا لك الوادي
أصاب عقيل بن أبي طالب خاتما يوم مؤتة فيه تماثيل ، فأتى به رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فنفله إياه ، فكان في يده لا يغلن رجل إبرة فما فوقها
يا أبا يزيد ، إني أحبك حبين حبا لقرابتك ، وحبا لما كنت أعلم من حب عمي إياك عقيل بن أبي طالب شيخا كبيرا بعل العرب ، قال : وكان عليها غروب ودلاء ، قال : ورأيت رجالا منهم بعد ، ما معهم مولى في الأرض ، يلفون أرديتهم ، فينزعون في القميص حتى إن أسافل قمصهم لمبتلة بالماء ، فينزعون ...
السابق

|

| من 1

وأمه فاطمة بِنْت أسد بْن هاشم بْن عَبْد مناف بْن قصي ، وكان أسن من بني أبي طَالِب ولا بقية له ، وأمه أيضًا فاطمة بِنْت أسد بْن هاشم ، وكان أسن من عقيل بعشر سنين ، وكان عقيل أسن من جَعْفَر بعشر سنين ، وكان جعفر أسن من عليّ بعشر سنين ، فعلي كان أصغرهم سنًا وأولهم إسلامًا ، وكان لعقيل بْن أبي طَالِب من الولد يزيد وبه كان يكنى ، وسعيد وأمهما أم سَعِيد بِنْت عَمْرو بْن يزيد بْن مدلج من بني عامر بن صعصعة ، وجعفر الأكبر ، وأبو سَعِيد الأحول وهو اسمه وأمهما أم البنين بِنْت الثغر ، وهو عَمْرو بْن الهصار بْن كعب بن عامر بْن عَبْد بْن أبي بَكْر ، وهو عُبَيْد بْن كلاب بْن ربيعة بْن عامر بْن صعصعة ، وأم الثغر أسماء بِنْت سُفْيَان أخت الضحاك بن سُفْيَان بْن عوف بْن كعب بْن أبي بَكْر صاحب رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، ومسلم بْن عقيل ، وهو الَّذِي بعثه الْحُسَيْن بْن عليّ بْن أبي طَالِب من مكّة فنزل بالكوفة على هانئ بْن عروة المرادي فأخذ عُبَيْد الله بْن زياد مُسْلِم بْن عقيل ، وهانئ بْن عروة فقتلهما جميعًا وصلبهما فلذلك قول الشاعر : فَإِن كنت لا تدرين ما الموت فانظري إِلَى هانئ فِي السوق وابن عقيل تري جسدًا قد غير الموت لونه ونضح دم قد سال كل مسيل وعبد الله بْن عقيل ، وعبد الرَّحْمَن ، وعبد الله الأصغر وأمهم خليلة أم وُلِدَ ، وعلي لا بقية له وأمه أم وُلِدَ ، وجعفر الأصغر ، وحمزة ، وعثمان لأمهات أولاد ، ومحمد ، ورملة وأمهما أم وُلِدَ ، وأم هانئ ، وأسماء ، وفاطمة ، وأم القاسم ، وزينب ، وأم النُّعمان أولاد شتى ، قَالُوا : وكان عقيل بْن أبي طَالِب فيمن أخرج من بني هاشم كرهًا مع المشركين إِلَى بدْر فشهدها وأسر يومئذٍ وكان لا مال له ففداه الْعَبَّاس بْن عَبْد المطلب.

السابق

|

| من 7

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة