مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

خلق نبي الله صلى الله عليه وسلم كان القرآن . قلت : فقيام رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يا أم المؤمنين ؟ قالت : ألست تقرأ : يأيها المزمل سورة المزمل آية 1 ؟ قلت : بلى . قالت : فإن الله افترض القيام في ... كيف كانت قراءة النبي صلى الله عليه وسلم ؟ فقال : كانت مدا مدا . ثم قرأ : بسم الله الرحمن الرحيم ، يمد : بسم الله ، ويمد : الرحمن ، ويمد : الرحيم .
عرفت النظائر التي كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرن بينهن . فذكر عشرين سورة من المفصل سورتين من آل حميم في كل ركعة . لا تنثروه نثر الدقل ، ولا تهذوه هذ الشعر ، قفوا عند عجائبه ، وحركوا به القلوب ، ولا يكن هم أحدكم آخر السورة .
الحمد لله كتاب الله واحد ، وفيكم الأخيار ، وفيكم الأحمر ، والأسود ، اقرءوا القرآن قبل أن يأتي أقوام يقرءونه ، يقيمون حروفه ، كما يقام السهم لا يجاوز تراقيهم ، يتعجلون آخره ، ولا يتأجلونه . قام النبي صلى الله عليه وسلم بآية من القرآن ليلة
كيف يأتيك الوحي ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أحيانا يأتيني في مثل صلصلة الجرس ، وهذا أشده علي ، فيفصم عني وقد وعيت ما قال ، وأحيانا يتمثل لي الملك رجلا فيكلمني فأعي ما يقول . قالت عائشة : ولقد ... من قرأ خمسين آية في يوم ، أو في ليلة ، لم يكتب من الغافلين ، ومن قرأ مائة آية كتب من القانتين ، ومن قرأ مائتي آية لم يحاجه القرآن يوم القيامة ، ومن قرأ خمس مائة آية كتب له قنطار من الأجر .
اقرإ القرآن في كل شهر . قال : قلت إني أجد قوة . قال : فاقرأه في كل عشرين ليلة . قال : قلت : إني أجد قوة . قال : فاقرأه في كل سبع ، ولا تزد على ذلك . أيكم ماله أحب إليه من مال وارثه ؟ قالوا : يا رسول الله ، ما منا من أحد إلا ماله أحب إليه من مال وارثه . قال : اعلموا ما تقولون . قالوا : ما نعلم إلا ذلك يا رسول الله . قال : ما منكم رجل إلا مال وارثه ...
السابق

|

| من 1

مكية.

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ يَأَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ { 1 } قُمِ اللَّيْلَ إِلا قَلِيلا { 2 } نِصْفَهُ أَوِ انْقُصْ مِنْهُ قَلِيلا { 3 } أَوْ زِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلِ الْقُرْءَانَ تَرْتِيلا { 4 } سورة المزمل آية 1-4 .

يَأَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ سورة المزمل آية 1 أي : الملتف بثوبه ، وأصله : المتزمل ، أدغمت التاء فِي الزاي ، ومثله : المدثر ، أي : المتدثر ، أدغمت التاء فِي الدال ، يقال : تزمل ، وتدثر ، بثوبه.

إذا تغطى به.

وقال السدي : أراد يأيها النائم قم صل.

قَالَ العلماء : كان هذا الخطاب للنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي أول الوحي قبل تبليغ الرسالة ، ثم خوطب بعد بالنبي والرسول.

قُمِ اللَّيْلَ سورة المزمل آية 2 أي : للصلاة ، إِلا قَلِيلا سورة المزمل آية 2 وكان قيام الليل فريضة فِي الابتداء.

وبين قدره فقال : نِصْفَهُ أَوِ انْقُصْ مِنْهُ قَلِيلا سورة المزمل آية 3 إِلَى الثلث.

أَوْ زِدْ عَلَيْهِ سورة المزمل آية 4 عَلَى النصف إِلَى الثلثين ، خيره بين هذه المنازل ، وكان النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وأصحابه يقومون عَلَى هذه المقادير ، وكان الرجل لا يدري متى ثلث الليل ومتى النصف ومتى الثلثان ، فكان الرجل يقوم حَتَّى يصبح مخافة أن لا يحفظ القدر الواجب ، واشتد ذلك عليهم حَتَّى انتفخت أقدامهم ، فرحمهم اللَّه تعالى وخفف عنهم ، ونسخها بقوله : فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْءَانِ عَلِمَ أَنْ سَيَكُونُ مِنْكُمْ مَرْضَى سورة المزمل آية 20 الآية ، فكان بين أول السورة وآخرها سنة.

السابق

|

| من 16

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة