مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

مَالِكٌ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ ، أَنَّهُ سَمِعَ عُرْوَةَ بْنَ الزُّبَيْرِ ، يَقُولُ : دَخَلْتُ عَلَى مَرْوَانَ بْنِ الْحَكَمِ ، فَتَذَاكَرْنَا مَا يَكُونُ مِنْهُ الْوُضُوءُ ، فَقَالَ مَرْوَانُ : وَمِنْ مَسِّ الذَّكَرِ الْوُضُوءُ ؟ ، قَالَ عُرْوَةُ : مَا عَلِمْتُ هَذَا ، فَقَالَ مَرْوَانُ : أَخَبَرَتْنِي بُسْرَةُ بِنْتُ صَفْوَانَ ، أَنَّهَا سَمِعَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , يَقُولُ : " إِذَا مَسَّ أَحَدُكُمْ ذَكَرَهُ فَلْيَتَوَضَّأْ " قَالَ أَبُو عُمَر : فِي نسخة يَحْيَى فِي الموطأ فِي إسناد هذا الحديث وهم وخطأ غير مشكل ، وقد يجوز أن يكون من خطأ اليد ، فهو من قبيح الخطأ فِي الأسانيد ، وذلك أن فِي كتابه فِي هذا الحديث ، مَالِكٌ ، عَنْ عَبْد اللَّه بْن أَبِي بَكْر ، عَنْ مُحَمَّد بْن عَمْرو بْن حزم ، فجعل فِي موضع " ابن " " عَنْ " ، فأفسد الإسناد ، وجعل الحديث لمحمد بْن عَمْرو بْن حزم ، وهكذا حدث به عنه ابنه عُبَيْد اللَّه بْن يَحْيَى ، وأما ابن وضاح ، فلم يحدث به هكذا ، وحدث به عَلَى الصحة ، فَقَالَ مالك : عَنْ عَبْد اللَّه بْن أَبِي بَكْر بْن مُحَمَّد بْن عَمْرو بْن حزم ، وهذا الذي لا شك فيه عند جماعة أهل العلم ، وليس الحديث لمحمد بْن عَمْرو بْن حزم عند أحد من أهل العلم بالحديث ، ولا رواه مُحَمَّد بْن عَمْرو بْن حزم بوجه من الوجوه ، وَمُحَمَّد بْن عَمْرو بْن حزم لا يروي مثله ، عَنْ عروة ، وولد مُحَمَّد بْن عَمْرو بْن حزم بنجران ، وأبوه عامل عَلَيْهِا من قبل رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سنة عشر من الهجرة ، فسماه أبوه محمدا ، وكناه أَبَا سُلَيْمَان ، وكتب بذلك إلى رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فكتب إليه رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يأمره أن يسميه محمدا ، ويكنيه أَبَا عَبْد الملك ففعل ، وكان مُحَمَّد بْن عَمْرو فارسا شجاعا ، توفي سنة ثلاث وستين.

وقد ذكرناه ، وذكرنا أباه عَمْرو بْن حزم فِي كتابنا فِي الصحابة بما فيه كفاية.

وقد روى هذا الحديث أَبُو بَكْر بْن مُحَمَّد بْن عَمْرو بْن حزم ، عَنْ عروة ، كما رواه ابنه عَبْد اللَّه عَنْ عروة ، وقد اجتمع مع أَبِيهِ فِي شيوخ ، وأما مُحَمَّد بْن عَمْرو بْن حزم ، فلم يقل أحد إنَّهُ روى عَنْ عروة لا هذا الحديث ، ولا غيره ، والمحفوظ فِي هذا الحديث رواية عَبْد اللَّه بْن أَبِي بَكْر لَهُ ، عَنْ عروة ، ورواية أَبِي بَكْر لَهُ عَنْ عروة أيضا ، وإن كَانَ عَبْد اللَّه قد خالف أباه فِي إسناده ، والقول عندنا فِي ذلك قول عَبْد اللَّه هذا إن صح اختلافهما فِي ذلك ، وما أظنه إلا ممن دون أَبِي بَكْر ، وذلك أن عَبْد الحميد كاتب الأوزاعي ، رواه عَنِ الأوزاعي ، عَنِ الزهري ، عَنْ أَبِي بَكْر بْن مُحَمَّد بْن عَمْرو بْن حزم ، عَنْ عروة ، عَنْ بسرة ، وإنما الحديث لعروة ، عَنْ مروان ، عَنْ بسرة ، والمحفوظ أيضا فِي هذا الحديث ، أن الزهري رواه ، عَنْ عَبْد اللَّه بْن أَبِي بَكْر ، لا عَنْ أَبِي بَكْر ، والله أعلم .2

السابق

|

| من 28

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة