مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » شعب الإيمان للبيهقي » السَّادِسُ وَالأَرْبَعُونَ مِنْ شُعَبِ الإِيمَانِ ...

ومن سرته حسنته وساءته سيئته فهو مؤمن ما الإيمان ؟ قال : إذا ساءتك سيئاتك ، وسرتك حسناتك ، فأنت مؤمن . قال : فما الإثم ؟ قال : إذا حل في صدرك شيء فدعه
اللهم اجعلني من الذين إذا أحسنوا استبشروا ، وإذا أساءوا استغفروا من عمل سيئة وكرهها حين يعمل ، وعمل حسنة فسر بها ، فهو مؤمن
من سرته حسنته ، وساءته سيئته ، فهو مؤمن أربعة في حديقة قدسية في الجنة : المعتصم بلا إله إلا الله لا يشك فيها ، ومن إذا عمل حسنة سرته وحمد الله عليها ، ومن إذا عمل سيئة ساءته واستغفر الله منها ، وإذا أصابته مصيبة ، قال : إنا لله وإنا إليه راجعون ...
اللهم اجعلني من الذين إذا أحسنوا استبشروا ، وإذا أساءوا استغفروا جئنا لتذكر الله عز وجل ونذكره معك ، وتحمد الله ونحمده معك ، قال : فرفع يديه ، يقول : الحمد لله ، لم تقولا : جئناك تشرب فنشرب معك ، ولا جئناك تزني فنزني معك
أي الناس أغنى ؟ قال : من رضي بما أعطي . قيل : فأي الناس خير ؟ قال : الغني . قيل : غني المال ؟ قال : لا ، ولكن الذي إذا طلب عنده خير وجد . قيل : فأي الناس شر ؟ قال : الذي لا يبالي أن يراه الناس مسيئا ، ... أرأيت الرجل يعمل لله العمل يحبه الناس عليه ؟ قال : تلك عاجل بشرى المؤمن
الرجل يعمل العمل الصالح والناس يحمدونه على ذلك ؟ قال : تلك عاجل بشرى المؤمن في الدنيا الرجل يعمل لآخرته ويحبه الناس ؟ قال : تلك عاجل بشرى المؤمن
الرجل يعمل العمل يسره ، وإذا اطلع عليه سره ذلك وأعجبه ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : له أجران : أجر العلانية ، وأجر السر أعمل العمل أسره ، فيظهر فأفرح به ؟ فقال : كتب لك أجران
أعمل العمل أسره ، فإذا اطلع عليه سرني ؟ فقال : لك أجران : أجر السر ، وأجر العلانية عمل السر أفضل من العلانية ، والعلانية أفضل لمن أراد الاقتداء به
اغتنموا قل ما تمر بي ليلة إلا وأقرأ فيها ألف آية ، وإني لأقرأ البقرة في ركعة ، وإني لأصوم الأشهر الحرم ، وثلاثة أيام من كل شهر ، والاثنين والخميس ، ثم تلا : وأما بنعمة ربك فحدث سورة الضحى آية 11 يلقى الرجل من إخوانه ، فيقول : لقد رزق الله البارحة من الصلاة كذا وكذا ، ورزق من الخير كذا وكذا
إني لأدنو بالطائفين بالبيت ليصيبني من غبارهم ، وإني لكذا ، وإني لكذا . فقال له رجل : يا أبا محمد ، وإيش تجزع من هذا ، وقد سترك الله وأحسن إليك ؟ قال : إني لأكره أن يقول الناس : إن سفيان زاهد في الخير ... أرأيت الرجل يعمل العمل لله ، يؤذن أو يؤم ، أو يعين أخاه ، أو يعمل شيئا من الخير فيعطي الشيء ؟ قال : يقبله ، ألا ترى إلى موسى عليه السلام لم يعمل للعمالة إنما عمل لله ، فعرض له رزق من الله تعالى فتقبله ...
فجاءته إحداهما تمشي على استحياء سورة القصص آية 25 ، قال : فذهب معها ، وإنما كان أول الأمر لله عز وجل فلم يبال أهل الجنة من ملأ أذنيه من خير سمعه ، وأهل النار من ملأ أذنيه من شر سمعه
وإذ أخذ الله ميثاق الذين أوتوا الكتاب سورة آل عمران آية 187 الآية ، ثم قال ابن عباس : سألهم النبي صلى الله عليه وسلم عن شيء فكتموه وأخبروه بغيره ، وقد أروه أن قد أخبروه بما سألهم عنه ، واستحمدوا بذلك ... كل شيء فرض الله عليك فالعلانية فيه أفضل ، قول الرجل : صليت في مسجد كذا وكذا ، وأذهب وأصلي في مسجد كذا وكذا ، وأعطيت زكاة مالي في شهر كذا وكذا
السابق

|

| من 1

رقم الحديث: 6498
(حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا الأُسْتَاذُ أَبُو بَكْرٍ بْنِ فُورَكٍ ، أَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ جَعْفَرٍ الأَصْبَهَانِيُّ ، نا أَبُو بِشْرٍ يُونُسُ بْنُ حَبِيبٍ ، نا أَبُو دَاوُدَ ، نا جَرِيرُ بْنُ حَازِمٍ ، نا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ عُمَيْرٍ ، عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ ، قَالَ : خَطَبَنَا عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ بِالْجَابِيَةِ ، فَقَالَ : قَامَ فِينَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَقَامِي فِيكُمْ ، قَالَ : فَذَكَرَ الْحَدِيثَ إِلَى أَنْ قَالَ : " وَمَنْ سَرَّتْهُ حَسَنَتُهُ وَسَاءَتْهُ سَيِّئَتُهُ فَهُوَ مُؤْمِنٌ " .

السابق

|

| من 25

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة