مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » شعب الإيمان للبيهقي » التَّاسِعَ عَشَرَ مِن شُعَبِ الإِيمَانِ هَو بَابٌ ... » فَصْلٌ فِي ابْتِدَاءِ السُّورَةِ بِالتَّسْمِيَةِ سِوَى ...

هل تدرون ما الكوثر ؟ ، قالوا : الله ورسوله أعلم ، قال : فإنه نهر عظيم ، وعدنيه ربي عز وجل في الجنة قرأ في الصلاة : بسم الله الرحمن الرحيم سورة الفاتحة آية 1 ، فعدها آية ، الحمد لله رب العالمين سورة الفاتحة آية 2 ، آيتين , الرحمن الرحيم سورة الفاتحة آية 3 ، ثلاث آيات ، مالك يوم الدين سورة الفاتحة ...
يقطع قراءته : بسم الله الرحمن الرحيم { 1 } الحمد لله رب العالمين { 2 } الرحمن الرحيم { 3 } مالك يوم الدين { 4 } سورة الفاتحة آية 1-4 يعد ، ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ، آية ماضية ، الحمد لله رب العالمين { 2 } الرحمن الرحيم { 3 } مالك يوم الدين { 4 } سورة الفاتحة آية 2-4 ، ولذلك كان يقرؤها
ولقد آتيناك سبعا من المثاني والقرءان العظيم سورة الحجر آية 87 ، قال : هي أم القرآن ، قال أبي ، وقرأ على سعيد بن جبير : ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ، حتى ختمها ، ثم قال : ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ، الآية ... ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ، في فاتحة الكتاب
كيف تقرأ إذا افتتحت الصلاة ؟ , قال : أقول : الحمد لله رب العالمين سورة الفاتحة آية 2 ، فقال : قل : بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين سورة الفاتحة آية 2 ، سبع آيات ، أولهن : ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ، وهي السبع المثاني ، وهي فاتحة الكتاب ، وهي أم القرآن
( بسم الله الرحمن الرحيم ) ، هي أم القرآن ، وهي أم الكتاب ، وهي السبع المثاني عن بسم الله الرحمن الرحيم ، قال : هو اسم من أسماء الله عز وجل ، وما بينه وبين اسم الله الأعظم ، إلا كما بين سواد العين وبين بياضها من القرب
غفل الناس آية من كتاب الله ، وما أنزلت على أحد سوى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إلا أن يكون سليمان ، بسم الله الرحمن الرحيم سورة الفاتحة آية 1 لا يعرف فصل السورة ، حتى ينزل عليه ، بسم الله الرحمن الرحيم
إذا نزلت عليه : ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ، علم أن تلك السورة قد ختمت وفتح غيرها جبريل عليه السلام إذا أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم ب : بسم الله الرحمن الرحيم ، عرف رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أنها سورة ختمت ، واستقبل السورة الأخرى
إذا نزل جبريل ، فقال : بسم الله الرحمن الرحيم ، علم أنها سورة لا نعلم فصل ما بين السورتين ، حتى تنزل بسم الله الرحمن الرحيم
يقرأ : ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ، فإذا قال : ولا الضالين سورة الفاتحة آية 7 ، قال : ( بسم الله الرحمن الرحيم ) لا يدع ، بسم الله الرحمن الرحيم ، لأم القرآن ، والسورة التي بعدها
يقرأ في الصلاة ، ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ، وإذا ختم السورة ، قرأها ، ويقول : ما كتبت في المصحف ، إلا لتقرأ يعني آية ، كان يقرؤها للفاتحة ، وإذا ختمها قرأها للسورة التي بعدها بسم الله الرحمن الرحيم ، في فواتح السور من السور
من لم يقرأ مع كل سورة ، بسم الله الرحمن الرحيم ، فقد ترك مائة وثلاث عشرة آية من ترك بسم الله الرحمن الرحيم في فواتح السور ، فقد ترك مائة وثلاث عشرة آية من القرآن
بسم الله الرحمن الرحيم ، فتح في فواتح السور من ترك ، بسم الله الرحمن الرحيم ، فقد ترك آية من كتاب الله عز وجل
عن رجل ترك ، ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ، قال : من . . . ، من ، ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ، متعبدا ، فصلاته فاسدة ، لأن الحمد سبع آيات من ترك ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ، فقد ترك مائة وثلاث عشرة آية من كتاب الله
السابق

|

| من 1

[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]

رقم الحديث: 2121
(حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا أَبُو عَلِيٍّ الْحُسَيْنُ بْنُ مُحَمَّدٍ الرُّوذْبَارِيُّ ، أنا أَبُو بَكْرِ بْنُ دَاسَةَ ، ثنا أَبُو دَاوُدَ ، ثنا هَنَّادُ بْنُ السَّرِيِّ ، ثنا ابْنُ فُضَيْلٍ ، عَنِ الْمُخْتَارِ بْنِ فُلْفُلٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ ، يَقُولُ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أُنْزِلَتْ عَلَيَّ آنِفًا سُورَةٌ " ، فَقَرَأَ : " بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ , إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ " ، حَتَّى خَتَمَهَا , قَالَ : " هَلْ تَدْرُونَ مَا الْكَوْثَرُ ؟ " ، قَالُوا : اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ ، قَالَ : " فَإِنَّهُ نَهَرٌ عَظِيمٌ ، وَعَدَنِيهِ رَبِّي عَزَّ وَجَلَّ فِي الْجَنَّةِ " . رَوَاهُ مُسْلِمٌ فِي الصَّحِيحِ ، عَنْ أَبِي كُرَيْبٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ فُضَيْلٍ ، وَرُبَّمَا لَمْ يَقُلْ بَعْضَ الرُّوَاةِ فِيهِ آنِفًا ، وَهُوَ أَصَحُّ .

السابق

|

| من 26

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة