مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

لم تخافت ؟ ، قال : إني أسمع من أناجي ، وقال لعمر : لم تجهر ؟ ، قال : أفزع الشيطان وأوقظ الوسنان ، وقيل لعمار : لم تأخذ من هذه السورة ومن هذه السورة ؟ ، قال : أتسمعني أخلط به ما ليس منه ؟ ، قال : ... سمعتك البارحة وأنت تصلي ، وأنت تخافت بقولك ، فقال : يا رسول الله ، قد سمعت من ناجيت ، ثم قال لعمر : وسمعتك يا عمر تجهر بالقراءة ، فقال : يا رسول الله ، أطارد الشيطان وأوقظ الوسنان ، ثم قال : يا بلال ...
لا بأس ، أن يأخذ من هذه السورة ومن هذه السورة أنزل أول ما أنزل منه سورة من المفصل ، فيها ذكر الجنة والنار ، حتى إذا ثاب الناس إلى الإسلام ، نزل الحلال والحرام ، ولو نزل أول شيء لا تشربوا الخمر ، لقالوا : لا ندعها أبدا ، ولو نزل لا تزنوا ، لقالوا : ...
طوبى للشام ، قلنا : لأي شيء ذلك ؟ ، قال : لأن ملائكة الرحمن باسطة أجنحتها عليهم يقرأ القرآن منكوسا ، قال : ذلك منكوس القلب
الذي يقرأ القرآن منكوسا ، قال : ذلك منكس القلب يبدأ من آخر القرآن ، من المعوذتين ، ثم يرتفع إلى البقرة ، كنحو ما يتعلم الصبيان في الكتاب ، لأن السنة خلاف هذا ، وإنما جاءت الرخصة في تعليم الصبي والعجمي ، في المفصل ، لصعوبة السور الطوال عليهما
يقرآن القرآن من أوله إلى آخره ، ويكرهان الأوراد وتأويل الأوراد ، أنهم كانوا أحدثوا ، أن يجعلوا القرآن أجزاء ، كل جزء منها فيه سورة مختلفة من القرآن على غير التأليف ، ولكن جعلوا السورة الطويلة مع أخرى دونها من الطوال ، ثم . . . ، كذلك ، حتى يختموا الجزء ...
السابق

|

| من 1

2213 قَالَ الْحَلِيمِيُّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : وَذَلِكَ لِمَا رُوِيَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، مَرَّ بِأَبِي بَكْرٍ ، وَهُوَ يَتَخَافَتُ ، وَمَرَّ بِعُمَرَ ، وَهُوَ يَجْهَرُ ، وَمَرَّ بِبِلالٍ ، وَهُوَ يَقْرَأُ مِنْ هَذِهِ السُّورَةِ وَمِنْ هَذِهِ السُّورَةِ ، فَقَالَ لأَبِي بَكْرٍ : " إِنِّي مَرَرْتُ بِكَ وَأَنْتَ تُخَافِتُ ، فَقَالَ : إِنِّي أُسْمِعُ مَنْ أُنَاجِي ، فَقَالَ : ارْفَعْ شَيْئًا ، وَقَالَ لِعُمَرَ : مَرَرْتُ بِكَ وَأَنْتَ تَجْهَرُ ، قَالَ : لأَطْرُدَ الشَّيْطَانَ وَأُوقِظَ الْوَسْنَانَ ، قَالَ : اخْفِضْ شَيْئًا ، وَقَالَ لِبِلالٍ : مَرَرْتُ بِكَ وَأَنْتَ تَقْرَأُ مِنْ هَذِهِ السُّورَةِ وَمِنْ هَذِهِ السُّورَةِ ، قَالَ : أَخْلِطُ الطَّيِّبَ بِالطَّيِّبِ ، قَالَ : اقْرَأِ السُّورَةَ عَلَى وَجْهِهَا ".

قَالَ الْبَيْهَقِيُّ رَحِمَهُ اللَّهُ : هَكَذَا رَوَى الْحَلِيمِيُّ هَذَا الْحَدِيثَ ، وَالْحَدِيثُ عِنْدَنَا فِي قِصَّةِ أَبِي بَكْرٍ ، مِنْ حَدِيثِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ رَبَاحٍ ، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ ، وَفِي قِصَّتِهَا وَقِصَّةِ بِلالٍ ، مِنْ حَدِيثِ مُحَمَّدِ بْنِ عَمْرٍو ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، غَيْرَ أَنَّهُ قَالَ فِي حَدِيثِ مُحَمَّدِ بْنِ عَمْرٍو : وَقَدْ سَمِعْتُكَ يَا بِلالُ ، وَأَنْتَ تَقْرَأُ مِنْ هَذِهِ السُّورَةِ ، وَمِنْ هَذِهِ السُّورَةِ ، قَالَ : كَلامٌ طَيِّبٌ يَجْمَعُهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ إِلَى بَعْضٍ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : كُلُّكُمْ قَدْ أَصَابَ.

هَكَذَا أَخْبَرَنَاهُ أَبُو عَلِيٍّ الرُّوذْبَارِيُّ ، فِي كِتَابِ السُّنَنِ ، أنا أَبُو بَكْرِ بْنُ دَاسَةَ ، ثَنَا أَبُو دَاوُدَ ، ثَنَا أَبُو حُصَيْنٍ الرَّازِيُّ ، ثَنَا أَسْبَاطُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَمْرٍو فَذَكَرَهُ ، قَدْ خَرَّجْنَاهُ فِي كِتَابِ الصَّلاةِ مِنْ كِتَابِ السُّنَنِ.

وَرَوَاهُ أَيْضًا الْمُشْمَعِلُّ بْنُ مِلْحَانَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَمْرٍو ، وَرَوَى فِي ذَلِكَ أَيْضًا ، عَنْ عَلِيٍّ ، وَأَبِي بَكْرٍ ، وَعُمَرَ وَعَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ.

السابق

|

| من 11

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة