مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » شعب الإيمان للبيهقي » التَّاسِعَ عَشَرَ مِن شُعَبِ الإِيمَانِ هَو بَابٌ ... » فَصْلٌ فِي الاسْتِكْثَارِ مِنَ الْقِرَاءَةِ فِي شَهْرِ ...

أنزلت صحف إبراهيم أول ليلة من شهر رمضان ، وأنزلت التوراة لست مضين من شهر رمضان ، وأنزل الإنجيل لثلاث عشرة خلت من شهر رمضان ، وأنزل القرآن لأربع وعشرين ، خلت من رمضان أنزل القرآن جملة واحدة إلى سماء الدنيا في ليلة القدر ، ثم نزل بعد ذلك في عشرين سنة ، وقرءانا فرقناه لتقرأه على الناس على مكث ونزلناه تنزيلا سورة الإسراء آية 106
نزل القرآن في ليلة القدر من السماء العليا إلى السماء الدنيا ، جملة واحدة ، ثم فرق في السنين ، قال : وتلا الآية فلا أقسم بمواقع النجوم سورة الواقعة آية 75 ، قال : نزل متفرقا يقرأ القرآن من الجمعة إلى الجمعة ، وفي رمضان يختمه ، في كل ثلاث
يختم القرآن في شهر رمضان ، عشرين وما يسره ، قال : وكان لا يسمع منه إلا في وقت لا يصلي فيه إذا كان ليلة إحدى وعشرين ، وثلاث وعشرين ، وخمس وعشرين ، وسبع وعشرين ، وتسع وعشرين : لم يفطر حتى يختم القرآن ، وكان يختم فيما بين المغرب والعشاء الآخرة
إذا كان أول ليلة من شهر رمضان اجتمع إليه أصحابه فيصلي بهم ، فيقرأ في كل ركعة عشرين آية ، وكذلك إلى أن يختم القرآن ، وكذلك يقرأ في السحر ، ما بين النصف إلى الثلث من القرآن ، فيختم عند السحر ، في كل ثلاث ...
السابق

|

| من 1

قال الله عز وجل : شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْءَانُ سورة البقرة آية 185 .

وقال : إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ سورة القدر آية 1 .

السابق

|

| من 8

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة