مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » شعب الإيمان للبيهقي » التَّاسِعَ عَشَرَ مِن شُعَبِ الإِيمَانِ هَو بَابٌ ... » فَصْلٌ فِي الْوُقُوفِ عِنْدَ ذِكْرِ الْجَنَّةِ وَالنَّارِ ...

فافتتح البقرة ، فقلت : يصلي بها في ركعة ، ثم مضى ، فقلت : يركع بها ، ثم افتتح النساء ، فقرأها ، ثم افتتح آل عمران ، فقرأها يقرأ مترسلا ، فإذا مر بآية فيها تسبيح سبح ، وإذا مر بسؤال سأل ، وإذا مر بتعوذ ... ويل لأهل النار ، وأعوذ بالله من النار
فمن الله علينا ووقانا عذاب السموم سورة الطور آية 27 ، قالت : اللهم من علي ، وقني عذاب السموم فيقرأ بالبقرة وآل عمران والنساء ، فإذا مر بآية فيها استبشار ، دعا ورغب ، وإذا مر بآية فيها تخويف ، دعا واستعاذ
لأرجو أن لا يقرأ أحدهم الآيات ، ثم يستغفر الله ، يجد الله غفورا رحيما ، إلا غفر الله له ، ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاءوك فاستغفروا الله سورة النساء آية 64 ، ومن يعمل سوءا أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله ... إذا قرأت القرآن فأفهمه قلبك ، وأسمعه أذنيك ، فإن الأذنين عدل بين القلب واللسان ، فإن مررت بذكر الله ، فاذكر الله ، وإن مررت بذكر النار ، فاستعذ بالله منها ، وإن مررت بذكر الجنة ، فسلها الله عز وجل
السابق

|

| من 1

[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]

رقم الحديث: 1928
(حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْحَافِظُ ، أَخْبَرَنِي مَخْلَدُ بْنُ جَعْفَرٍ ، ثنا جَعْفَرٌ الْفِرْيَابِيُّ ، ثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ , ثنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ نُمَيْرٍ ، وَأَبُو مُعَاوِيَةَ , عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ سَعْدِ بْنِ عُبَيْدَةَ ، عَنِ الْمُسْتَوْرِدِ بْنِ الأَحْنَفِ ، عَنْ صِلَةَ بْنِ زُفَرَ ، عَنْ حُذَيْفَةَ ، قَالَ : صَلَّيْتُ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " فَافْتَتَحَ الْبَقَرَةَ ، فَقُلْتُ : يُصَلِّي بِهَا فِي رَكْعَةٍ ، ثُمَّ مَضَى ، فَقُلْتُ : يَرْكَعُ بِهَا ، ثُمَّ افْتَتَحَ النِّسَاءَ ، فَقَرَأَهَا ، ثُمَّ افْتَتَحَ آلَ عِمْرَانَ ، فَقَرَأَهَا يَقْرَأُ مُتَرَسِّلا ، فَإِذَا مَرَّ بِآيَةٍ فِيهَا تَسْبِيحٌ سَبَّحَ ، وَإِذَا مَرَّ بِسُؤَالٍ سَأَلَ ، وَإِذَا مَرَّ بِتَعَوُّذٍ تَعَوَّذَ ، ثُمَّ رَكَعَ ، فَقَالَ : سُبْحَانَ رَبِّيَ الْعَظِيمِ ، فَكَانَ رُكُوعُهُ نَحْوًا مِنْ قِيَامِهِ ، ثُمَّ قَالَ : سَمِعَ اللَّهُ لِمَنْ حَمِدَهُ ، ثُمَّ قَامَ قَرِيبًا مِمَّا رَكَعَ ، ثُمَّ سَجَدَ ، فَقَالَ : سُبْحَانَ رَبِّيَ الأَعْلَى ، فَكَانَ سُجُودُهُ قَرِيبًا مِنْ قِيَامِهِ " .

السابق

|

| من 7

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة