مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

أن خالد بن الوليد مات سنة إحدى وعشرين بحمص خالد يكنى أبا سليمان ، استعمله عمر بن الخطاب رضي الله عنه على الرها ، وحران ، والربة وآمد فمكث سنة ، واستعفى ، فأعفاه ، فقدم المدينة فأقام بها في منزله حتى مات بالمدينة سنة اثنتين وعشرين
خالد بن الوليد يكنى أبا سليمان ما عليهن أن يهرقن من دموعهن سجلا أو سجلين ما لم يكن لقع ، ولا لقلقة
لما انصرف النبي صلى الله عليه وآله وسلم من الأحزاب ، أقام خالد بن الوليد بدار الأحزاب ، وأرسل إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم بإسلامه الصلاة جامعة لا تدخل الجنة إلا نفس مسلمة
كان فتح خيبر سنة ست خرجت عامدا إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فلقيت خالد بن الوليد ، وذلك قبيل 3 : 298 الفتح وهو مقبل من مكة ، فقلت : أين تريد يا أبا سليمان ؟ فقال : والله لقد استقام الميسم ، وإن الرجل لنبي ...
وذكر خالد بن الوليد ، فقال : نعم عبد الله ، وأخو العشيرة ، وسيف من سيوف الله ثم أخذ الراية سيف من سيوف الله خالد بن الوليد ، ففتح الله عليه
فأخذ اللواء خالد بن الوليد ، وهو سيف من سيوف الله لا تؤذوا خالدا فإنه سيف من سيوف الله ، صبه على الكفار
ودعا البراز فبرز له هرمز ، فقتله خالد بن الوليد ، وكتب بذلك إلى أبي بكر الصديق فنفله سلبه ، فبلغت قلنسوته مائة ألف درهم ، وكانت الفرس إذا شرف الرجل جعلوا قلنسوته مائة ألف درهم اعتمر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فحلق رأسه ، وابتدر الناس جوانب شعره ، فسبقتهم إلى ناصيته فجعلتها في هذه القلنسوة ، فلم أشهد قتالا وهي معي إلا رزقت النصر
سلام على من اتبع الهدى أما بعد ، فإنا ندعوكم إلى الإسلام ، فإن أبيتم فأعطوا الجزية عن يد ، وأنتم صاغرون ، وإن أبيتم فإن معي قوما يحبون القتل في سبيل الله ، كما تحب فارس الخمر والسلم توفي خالد بن الوليد بالمدينة سنة اثنتين وعشرين
مات خالد بن الوليد 3 : 300 بالشام ، وقيل بحمص ، سنة إحدى وعشرين
السابق

|

| من 1

[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]

رقم الحديث: 5250
(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الأَصْبَهَانِيُّ ، ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ رُسْتَةَ ، ثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَ ، ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ ، " أَنّ خَالِدَ بْنَ الْوَلِيدِ مَاتَ سَنَةَ إِحْدَى وَعِشْرِينَ بِحِمْصَ " .

السابق

|

| من 17

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة