مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

شهد أحدا ، والخندق ، والمشاهد كلها مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، وكان شجاعا له في الحرب مكانة أن لا تستعملوا البراء بن مالك على جيش من جيوش المسلمين ، فإنه مهلكة من المهالك يقدم بهم
أترهب أن أموت على فراشي ، وقد تفردت بقتل مائة من الكفار سوى من شركني فيه الناس ؟ إياك والقوارير ، قال : فأمسك
كم من ضعيف متضعف ذي طمرين ، لو أقسم على الله لأبر قسمه منهم البراء بن مالك ، فإن البراء لقي زحفا من المشركين ، وقد أوجع المشركون في المسلمين ، فقالوا : يا براء ، إن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ... لما كان يوم العقبة بفارس وقد زوى الناس ، قام البراء بن مالك فركب فرسه وهي تزجي ، ثم قال لأصحابه : بئس ما عودتم أقرانكم عليكم ، فحمل على العدو ، ففتح الله على المسلمين ، واستشهد البراء يومئذ
السابق

|

| من 1

[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]

رقم الحديث: 5233
(حديث موقوف) حَدَّثَنَا حَدَّثَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الأَصْبَهَانِيُّ ، ثَنَا الْحَسَنُ بْنُ الْجَهْمِ ، ثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ الْفَرَجِ ، ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ ، قَالَ : " الْبَرَاءُ بْنُ مَالِكِ بْنِ النَّضْرِ بْنِ ضَمْضَمِ بْنِ زَيْدِ بْنِ حَرَامِ بْنِ جُنْدُبِ بْنِ عَامِرِ بْنِ غَنْمِ بْنِ عَدِيِّ بْنِ النَّجَّارِ ، وَأُمُّهُ : أُمُّ سُلَيْمِ بِنْتِ مِلْحَانَ وَهُوَ أَخُو أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ لأَبِيهِ وَأُمُّهُ ، شَهِدَ أُحُدًا ، وَالْخَنْدَقَ ، وَالْمَشَاهِدَ كُلَّهَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ ، وَكَانَ شُجَاعًا لَهُ فِي الْحَرْبِ مَكَانَةٌ " .

السابق

|

| من 6

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة