مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

وشهد مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حنينا ، ومات شرحبيل بن حسنة يوم اليرموك في خلافة عمر رضي الله عنه سنة ثمان عشرة وشرحبيل ابن حسنة وحسنة أمه ، وهي عدولية ، وأبو شرحبيل عبد الله بن المطاع بن عمرو من كندة حليف لبني زهرة يكنى أبا عبد الله ، وهو من مهاجري الحبشة الهجرة الثانية
هاجر إلى الحبشة ، شرحبيل ابن حسنة هاجرت أمه حسنة إلى أرض الحبشة مع زوجها سفيان بن معمر بن حبيب بن وهب بن حذافة بن جمح شرحبيل بن عبد الله بن المطاع بن عمرو بن عبد العزيز ، وأمه حسنة ، وولاؤها لعثمان بن حبيب ، وتوفي شرحبيل ابن حسنة في طاعون عمواس سنة ثمان عشرة وهو ابن سبع وستين سنة
أن النجاشي بعث أم حبيبة رضي الله عنها إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم مع شرحبيل ابن حسنة وغزا معه غزوات ، وهو أحد الأمراء الذين عقد لهم أبو بكر الصديق رضي الله عنه على الشام
الطاعون رجس ففروا منه في الأودية والشعاب ، فبلغ ذلك شرحبيل ابن حسنة ، فقال : كذب عمرو ، صحبت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، وعمرو أضل من جمل أهله ، ولكنه رحمة ربكم ودعوة نبيكم صلى الله عليه وآله ...
السابق

|

| من 1

رقم الحديث: 5158
(حديث مقطوع) حَدَّثَنِي أَبُو بَكْرِ بْنُ بَالَوَيْهِ ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ إِسْحَاقَ الْحَرْبِيُّ ، ثنا مُصْعَبُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الزُّبَيْرِيُّ ، قَالَ : " شُرَحْبِيلُ ابْنُ حَسَنَةَ ، قِيلَ : أُمُّهُ كَانَتْ تَحْتَ سُفْيَانَ بْنِ مَعْمَرِ بْنِ حَبِيبِ بْنِ وَهْبِ بْنِ حُذَافَةَ بْنِ جُمَحٍ ، وَهَاجَرَتْ مَعَ سُفْيَانَ ، وَأَمَّا أَبُو شُرَحْبِيلَ فَهُوَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْمُطَاعِ بْنِ عَمْرِو مِنَ الْيَمَنِ ، وَسُفْيَانُ هَذَا هُوَ جَمِيلُ بْنُ مَعْمَرٍ ، وَكَانَ يُقَالُ لِجَمِيلٍ ذُو الْقَلْبَيْنِ مِنْ عَقْلِهِ ، حَتَّى قَالَ اللَّهُ : مَا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِنْ قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ سورة الأحزاب آية 4 وَشَهِدَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ حُنَيْنًا ، وَمَاتَ شُرَحْبِيلُ بْنُ حَسَنَةَ يَوْمَ الْيَرْمُوكِ فِي خِلافَةِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ سَنَةَ ثَمَانَ عَشْرَةَ " .

السابق

|

| من 7

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة