مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

سعيد يكنى أبا عمرو ، وكان لواء الأوس معه يوم الخندق فرمي في أكحله بسهم فقطع ونزف ، وذلك في سنة خمس من الهجرة الذي رمى سعد بن معاذ يوم الخندق حبان بن قيس بن العرقة أحد بني عامر بن لؤي ، فلما أصابه قال : خذها وأنا ابن العرقة ، فقال سعد : عرق الله وجهك في النار ، ثم عاش سعد بعد ما أصابه سهم نحوا من شهر ، حتى حكم ...
اهتز العرش لموت سعد بن معاذ إن هذا العبد الصالح تحرك له العرش ، وفتحت له أبواب السماء
ضم سعد في القبر ضمة فدعوت الله أن يكشف عنه لما مات سعد بن معاذ صاحت أمه ، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ألا يرقأ دمعك ، ويذهب حزنك ، فإن ابنك أول من ضحك الله إليه ، واهتز له العرش
لما حملت جنازة سعد بن معاذ , قال المنافقون : ما أخف جنازته ، وما ذاك إلا لحكمه في بني قريظة ، فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، فقال : لا ، ولكن الملائكة كانت تحمله لقد اهتز العرش لوفاة سعد بن معاذ
اهتز عرش الرحمن لموت سعد بن معاذ ، قال : فقال رجل لجابر : فإن البراء يقول : اهتز السرير ، فقال : إنه كان بين هذين الحيين الأوس والخزرج ضغائن ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : اهتز عرش ...
السابق

|

| من 1

[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]

رقم الحديث: 4867
(حديث مقطوع) " وَكَانَ سَعِيدٌ يُكَنَّى أَبَا عَمْرٍو ، وَكَانَ لِوَاءُ الأَوْسِ مَعَهُ يَوْمَ الْخَنْدَقِ فَرُمِيَ فِي أَكْحَلِهِ بِسَهْمٍ فَقُطِعَ وَنَزَفَ ، وَذَلِكَ فِي سَنَةِ خَمْسٍ مِنَ الْهِجْرَةِ . حَدَّثَنَا بِذَلِكَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الأَصْبَهَانِيُّ ، ثنا الْحَسَنُ بْنُ الْجَهْمِ ، ثنا الْحُسَيْنُ بْنُ الْفَرَجِ ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ ، عَنْ شُيُوخِهِ .

السابق

|

| من 9

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة