مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » المعجم الكبير للطبراني » بَابُ الْحاءِ » بَابُ مَنِ اسْمُهُ حَمْزَةُ » حَكِيمُ بْنُ حِزَامِ بْنِ خُوَيْلِدِ بْنِ أَسَدِ بْنِ ...

حكيم بن حزام أبو خالد توفي حكيم بن حزام ، ويكنى أبا خالد سنة أربع وخمسين ، وقائل يقول : سنة ثمان وخمسين ، وسنه عشرون ومائة سنة ، عاش في الجاهلية ستين ، وفي الإسلام ستين
عاش حكيم بن حزام عشرين ومائة سنة ، ستين في الإسلام ، وستين في الجاهلية ، وكان إذا استغلظ في اليمين ، قال : والذي أنعم على حكيم أن يكون قتيلا يوم لا أفعل كذا وكذا ، ولا يفعله ، ويكنى أبا خالد أبعت دارك منه بمائة ألف ؟ قال : والله إن أخذتها في الجاهلية إلا بزق من خمر ، واشهدوا أن ثمنها في سبيل الله
باع داره من معاوية رضي الله تعالى عنه بستين ألفا ، فقالوا : غبنك والله معاوية ، فقال : ما أخذتها في الجاهلية إلا بزق خمر ، أشهدكم أنها في سبيل الله والمساكين والرقاب ، وأينا المغبون ؟ قدم أعرابيان المدينة يسألان عمن يحمل في سبيل الله ، فدلا على حكيم بن حزام ، فأتياه في أهله ، فسألهما ما يريدان ، فأخبراه ، فقال لهما : لا تعجلا حتى أخرج إليكما ، قال : وكان حكيم بن حزام يلبس ثيابا يؤتى ...
حضر يوم عرفة معه مائة رقبة ، ومائة بدنة ، ومائة شاة ، فقال : هذا كله لله ، فأعتق الرقاب ، وأمر بذلك فنحر أسلمت على ما سبق لك
أوصى إلى عبد الله بن الزبير عائشة ، وحكيم بن حزام ، وشيبة بن عثمان ، وعبد الله بن عامر
السابق

|

| من 1

، وَأُمُّهُ صَفِيَّهُ بِنْتُ زُهَيْرِ بْنِ أَسَدٍ ، وَأُمُّهَا سَلْمَى بِنْتُ عَبْدِ مَنَافِ بْنِ عَبْدِ الدَّارِ ، وَإِسْلامُهُ يَوْمَ الْفَتْحِ ، وَكَانَ مِنَ الْمُؤَلَّفَةِ أَعْطَاهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِئَةَ بَعِيرٍ مِنْ غَنَائِمِ حُنَيْنٍ

السابق

|

| من 77

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة