مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

فقيه أهل الثقة وأمه مليكة بنت يزيد أخت الأسود بْن يزيد وعبد الرحمن بْن يزيد.

خاله الأسود بْن يزيد ع وخيثمة بْن عَبْد الرحمن س والربيع بْن خثيم سي وأبي الشعثاء سليم بْن أسود المحاربي س ق وسهم بْن منجاب م د تم س ق وسويد بْن غفلة س وشريح بْن أرطاة س وشريح بْن الحارث القاضي س وعابس بْن ربيعة خ م د ت س وأبي معمر عَبْد الله بْن سخبرة الأزدي خ م ت س وعبد الرحمن بْن بشر بْن مسعود الأزرق م س وخاله عَبْد الرحمن بْن يزيد ع وعبيد بْن نضيلة م 4 وعبيدة السلماني ع وعلقمة بْن قيس النخعي ع وعمارة بْن عمير د س ومسروق بْن الأجدع ع ونباتة س ونهيك بْن سنان وهمام بْن الحارث ع وهني بْن نويرة د ق ويزيد بْن أوس د س وأبي زرعة بْن عمرو بْن جرير بْن عَبْد الله البجلي س وأبي عَبْد الله الجدلي د وأبي عَبْد الرحمن السلمي س وأبي عبيدة بْن عَبْد الله بْن مسعود خ م س ودخل على عائشة أم المؤمنين وروى عنها د س ق ، ولم يثبت له منها سماع روى عنه إِبْرَاهِيم بْن مهاجر البجلي س والحارث بْن يزيد العكلي س والحر بْن مسكين س والحسن بْن عبيد الله النخعي م د س والحكم بْن عتيبة ع وحكيم بْن جبير ت وحماد بْن أبي سُلَيْمَان بخ م د س ق وزبيد اليامي خ ت س ق والزبير بْن عدي د س وأبو معشر زياد بْن كليب م د ت س وسليمان الأعمش ع وسماك بْن حرب م د ت س وشباك الضبي د ق وشعيب بْن الحبحاب ل وعبد الله بْن شبرمة س وعبد الله بْن عون خ م تم س ق وعبد الرحمن بْن أبي الشعثاء المحاربي م س وأبو يعفور عَبْد الرحمن بْن عبيد بْن نسطاس س وعبد الملك بْن إياس الشيباني الأعور د وعبيدة بْن معتب الضبي خت د ت ق وأبو حصين عثمان بْن عاصم الأسدي س وعطاء بْن السائب سب وعلى بْن مدرك سي وأبو إسحاق عمرو بْن عَبْد الله السبيعي وعمرو بْن مرة م د وأبو العنبس عمرو بْن مروان النخعي وغالب أبو الهذيل س وفضيل بْن عمرو الفقيمي م ت س ق ومحمد بْن خالد الضبي ت ومحمد بْن سوقة ت ق ومغيرة بْن مقسم الضبي خ م س ومنصور بْن المعتمر ع وميمون أبو حمزة الأعور ت وهشام بْن عائذ بْن نصيب الأسدي س وواصل بْن حيان الأحدب م ويزيد بْن أبي زياد ق # قال أحمد بْن عَبْد الله العجلي : لم يحدث عَن أحد من أصحاب النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم ، وقد أدرك منهم جماعة ، ورأى عائشة رؤيا ، وكان مفتي أهل الكوفة ، هو والشعبي في زمانهما ، وكان رجلا صالحا فقيها متوقيا ، قليل التكلف ، ومات وهو مختف من الحجاج.

# وقال أبو أسامة ، عَن الأعمش : كان إِبْرَاهِيم صيرفي الحديث.

# وقال جرير بْن عَبْد الحميد ، عَن إِسْمَاعِيل بْن أبي خالد : كان الشعبي ، وإبراهيم ، وأبو الضحى يجتمعون في المسجد يتذاكرون الحديث ، فإذا جاءهم شيء ليس عندهم فيه رواية رموا إِبْرَاهِيم بأبصارهم.

# وقال عباس الدوري ، عَن يحيى بْن معين : مراسيل إِبْرَاهِيم أحب إلي من مراسيل الشعبي.

# وقال أبو بكر بْن شعيب بْن الحبحاب ، عَن أبيه : كنت فيمن دفن إِبْرَاهِيم النخعي ليلا سابع سبعة أو تاسع تسعة ، فَقَالَ الشعبي : أدفنتم صاحبكم ؟ قلت : نعم.

قال : أما إنه ما ترك أحدا أعلم منه أو أفقه منه ؟ قلت : ولا الحسن ولا ابن سيرين ، قال : ولا الحسن ولا ابن سيرين ، ولا من أهل البصرة ، ولا من أهل الكوفة ، ولا من أهل الحجاز ، وفي رواية : ولا بالشام.

السابق

|

| من 3

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة