مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

رقم الحديث: 1155
(حديث مرفوع) حَدِيثٌ : " مَنْهُومَانِ لا يَشْبَعَانِ طَالِبُ عِلْمٍ وَطَالِبُ دُنْيَا " ، الطبراني في الكبير ، والقضاعي من حديث إسماعيل ابن أبي خالد عن زيد بن وهب عن ابن مسعود به مرفوعا ، وهو عند البيهقي في المدخل ، من حديث جعفر بن عون عن أبي العميْس عن القاسم قال : قال ابن مسعود : منهومان لا يشبعان طالب العلم وطالب الدنيا ، ولا يستويان ، أما طالب الدنيا فيتمادى في الطغيان ، وأما طالب العلم فيزداد من رضى الرحمن ، ثم قرأ إِنَّ الإِنْسَانَ لَيَطْغَى { 6 } أَنْ رَآهُ اسْتَغْنَى { 7 } سورة العلق آية 6-7 وقوله إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ سورة فاطر آية 28 وقال : إنه موقوف منقطع ، ثم ساقه من حديث عبد الأعلى بن حماد النرسي عن حماد بن سلمة عن حميد عن أنس مرفوعا ، بلفظ : منهومان لا يشبعان منهوم في العلم لا يشبع منه ، ومنهوم في الدنيا لا يشبع منها ، ومن حديث أبي عوانة عن قتادة عن أنس مرفوعا نحوه ، قال : وروي عن عبد اللَّه بن شقيق عن كعب الأحبار من قوله ، ورواه البزار من حديث ليث عن طاوس أو مجاهد عن ابن عباس رفعه بلفظ الترجمة ، وكذا رواه العسكري من حديث ليث ، ولم يشك في مجاهد بل قال : أحسبه مرفوعا ، ولفظه : منهومان لا يقضى واحد منهما نهمته ، منهوم في طلب العلم ، ومنهوم في طلب الدنيا ، وأخرجه العسكري وحده من حديث عمرو بن الحارث عن دراج أبي السمح عن أبي الهيثم عن أبي سعيد ، رفعه : لن يشبع المؤمن من خير يسمعه حتى يكون منتهاه الجنة ، ومن حديث خالد بن الحارث عن عوف عن الحسن قال : بلغني أن رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم قال : أيها الناس إنما هما منهومان ، فمن هوم في العلم لا يشبع ، ومنهوم في المال لا يشبع ، وفي الباب عن ابن عمر وأبي هريرة ، وهي وإن كانت مفرداتها ضعيفة فمجموعها تقوى ، وقد قال البزار عقب حديث ابن عباس : إنه لا يعلمه يروى من وجه أحسن من هذا . حديث ابن عمر رواه أبو نُعيم في تاريخ أصبهان ، والديلمي في مسند الفردوس ، وحديث أبي سعيد رواه الترمذي وحسنه ، وحديث أنس رواه الحاكم من طريق قتادة عنه وصححه على شرط الشيخين .

السابق

|

| من 1

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة