مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » المراسيل مع الأسانيد لأبي داود » مراسيل أبي داود » باب : مِنَ الصَّلاةِ » باب : مَا جَاءَ فِي الْخُطْبَةِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ ...

يبدأ فيجلس على المنبر ، فإذا سكت المؤذن ، قام فخطب الخطبة الأولى ، ثم جلس شيئا يسيرا ، ثم قام فخطب الخطبة الثانية ، حتى إذا قضاها ، استغفر ، ثم نزل فصلى ، قال ابن شهاب : فكان إذا قام ، أخذ عصا فتوكأ ... الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ به من شرور أنفسنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله ، أرسله بالحق بشيرا ونذيرا بين يدي الساعة ...
كل ما هو آت قريب ، لا بعد لما هو آت ، لا يعجل الله لعجلة أحد ، ولا يخف لأمر الناس ، ما شاء الله لا ما شاء الناس ، يريد الله أمرا ويريد الناس أمرا ، ما شاء الله كان ، ولو كره الناس ، ولا مبعد لما قرب الله ... اقرءوا هودا يوم الجمعة
اتقوا الله وقولوا قولا سديدا إذا قعد يوم الجمعة على المنبر ، فدعا ، إنما يشير بأصبعه والناس يؤمنون
يصلي الجمعة قبل الخطبة مثل العيدين ، حتى كان يوم جمعة والنبي صلى الله عليه وسلم يخطب ، وقد صلى الجمعة ، فدخل رجل ، فقال : إن دحية بن خليفة قدم بتجارته ، وكان دحية إذا قدم تلقاه أهله بالدفاف ، فخرج الناس ... يتكلم ما بين نزوله من المنبر إلى دخوله في الصلاة
إذا أقيمت الصلاة فلا تقوموا حتى تروني
السابق

|

| من 1

حَدَّثَنَا أَبُو تَوْبَةَ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْمُبَارَكِ ، عَنْ أَبَانَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ ، قَالَ : كُنْتُ مَعَ عَدِيِّ بْنِ ثَابِتٍ يَوْمَ الْجُمُعَةِ ، فَلَمَّا خَرَجَ الإِمَامُ ، أَوْ قَالَ : صَعِدَ الْمِنْبَرَ ، اسْتَقْبَلَهُ ، وَقَالَ : " هَكَذَا كَانَ أَصْحَابُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَفْعَلُونَ بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " #

السابق

|

| من 10

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة