مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » أخبار مكة للفاكهي » بَابٌ جَامِعٌ مِنْ أَخْبَارِ مَكَّةَ فِي الإِسْلامِ ... » التَّخَابُرُ ذِكْرُ مَسْجِدِ الْجِعْرَّانَةِ وَمَا ...

خرج ليلا من الجعرانة حين أمسى معتمرا ، فدخل مكة فقضى عمرته ثم خرج من تحت ليلته ، فأصبح بالجعرانة كبائت ، حتى إذا زالت الشمس خرج من الجعرانة إلى بطن سرف حتى جامع الطريق طريق المدينة بسرف اعتمر من الجعرانة ثلاثمائة نبي
لما فرغ من قتال أهل حنين اعتمر من الجعرانة لقد شقيت إذا لم أعدل
خرجا من مكة إلى الجعرانة فاعتمرا منها دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بقدح فغسل يديه ووجهه فيه ومج فيه ، ثم قال : لهما : اشربا منه وأفرغا على وجوهكما ونحوركما وأبشرا , ففعلا ما أمرهما رسول الله صلى الله عليه وسلم فنادتهما رضي الله عنهما ...
يا محرش ماء هذا المكان يعني من هذا المكان من أعلى الوادي فهو لخالد ، وما فضل من هذا المكان فهو لك يا محرش , فاعتمرا وأصبحا عند خالد راجعين على الجعرانة لما رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم من عمرة الجعرانة استعمل على تلك الحجة أبا بكر رضي الله عنه
أتى الجعرانة فاعتمر منها في ذي القعدة لما قفل من حنين اعتمر من الجعرانة
أن المسجد الأقصى الذي من وراء الوادي بالعدوة القصوى مصلى النبي صلى الله عليه وسلم بالجعرانة , قال : فأما هذا الأدنى فإنما بناه رجل من قريش واتخذ ذلك الحائط نعم ، اليوم يوم وفاء وبر وصدق
سار إلى الجعرانة قبل مهاجره مختفيا ، ودخل الثانية مرجعه من حنين بالفيء ، وإن النبي صلى الله عليه وسلم دخل من أسفل مكة وخرج من أسفل مكة يقسم الغنائم بالجعرانة ، وفي حجر بلال رضي الله عنه التبر
غرز رمحه فنبع الماء موضع الكر مرجعه من حنين وقسم عليه الفيء لما كان بالجعرانة أو بحنين رفع يديه حتى رئي بياض إبطيه وهو يقول : اللهم اهد قريشا فإن العالم منهم يطبق الأرض
يخرج في شهر رمضان إلى الجعرانة فيعتمر اعتمر في المحرم من الجعرانة
جاء من حنين يوم هوازن حين قسم الفيء بالجعرانة ، ويقال : فحص الكر بيده فانبجس ، فشرب وسقى الناس
السابق

|

| من 1

[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]

رقم الحديث: 2851
(حديث مرفوع) حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْمَخْزُومِيُّ , قَالَ : ثنا هِشَامُ بْنُ سُلَيْمَانَ ، وَعَبْدُ الْمَجِيدِ بْنُ أَبِي رَوَّادٍ ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ , قَالَ : أَخْبَرَنِي مُزَاحِمُ بْنُ أَبِي مُزَاحِمٍ ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ ، عَنْ مُحَرِّشٍ الْكَعْبِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ , قَالَ : " إِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَرَجَ لَيْلا مِنَ الْجِعْرَانَةِ حِينَ أَمْسَى مُعْتَمِرًا ، فَدَخَلَ مَكَّةَ فَقَضَى عُمْرَتَهُ ثُمَّ خَرَجَ مِنْ تَحْتِ لَيْلَتِهِ ، فَأَصْبَحَ بِالْجِعْرَانَةِ كَبَائِتٍ ، حَتَّى إِذَا زَالَتِ الشَّمْسُ خَرَجَ مِنَ الْجِعْرَانَةِ إِلَى بَطْنِ سَرِفٍ حَتَّى جَامِعِ الطَّرِيقِ طَرِيقِ الْمَدِينَةِ بِسَرِفٍ " , قَالَ مُحَرِّشٌ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : فَلِذَلِكَ خَفِيَتْ عُمْرَتُهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى كَثِيرٍ مِنَ النَّاسِ .

السابق

|

| من 19

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة