مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » سنن الدارمي » بَاب الْفُتْيَا وَمَا فِيهِ مِنْ الشِّدَّةِ

أجرؤكم على الفتيا ، أجرؤكم على النار من أحدث رأيا ليس في كتاب الله ، ولم تمض به سنة من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لم يدر على ما هو منه إذا لقي الله عز وجل
من أفتي بفتيا من غير ثبت فإنما إثمه على من أفتاه من أفتى بفتيا يعمى عليها ، فإثمها عليه
الحمد لله الذي جعل فينا من يحفظ على نبينا صلي الله عليه وسلم فإن أعياه أن يجد فيه سنة من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، جمع رؤوس الناس وخيارهم فاستشارهم ، فإذا اجتمع رأيهم على أمر ، قضى به لا يرى عليها صياما إلا أن تجعله على نفسها ، قال : وقال عطاء : ذلك رأيي
فقال للحسن : أنت الحسن ؟ ما كان أحد بالبصرة أحب إلي لقاء منك ، وذلك أنه بلغني أنك تفتي برأيك ، فلا تفت برأيك إلا أن تكون سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أو كتاب منزل إنك من فقهاء البصرة فلا تفت إلا بقرآن ناطق ، أو سنة ماضية ، فإنك إن فعلت غير ذلك ، هلكت وأهلكت
أتى علينا زمان لسنا نقضي ولسنا هنالك ، وإن الله قد قدر من الأمر أن قد بلغنا ما ترون ، فمن عرض له قضاء بعد اليوم ، فليقض فيه بما في كتاب الله عز وجل ، فإن جاءه ما ليس في كتاب الله ، فليقض بما قضى به رسول ... إذا سئل عن الأمر فكان في القرآن ، أخبر به ، وإن لم يكن في القرآن وكان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أخبر به ، فإن لم يكن ، فعن أبي بكر ، وعمر رضي الله عنهما فإن لم يكن ، قال فيه برأيه
إن جاءك شيء في كتاب الله ، فاقض به ولا تلفتك عنه الرجال ، فإن جاءك ما ليس في كتاب الله فانظر سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فاقض بها ، فإن جاءك ما ليس في كتاب الله ولم يكن فيه سنة من رسول الله صلى ... أرأيت إن عرض لك قضاء كيف تقضي ؟ ، قال : أقضي بكتاب الله ، قال : فإن لم يكن في كتاب الله ؟ ، قال : فبسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : فإن لم يكن في سنة رسول الله ؟ ، قال : أجتهد رأيي ولا آلو ...
قد أتى علينا زمان وما نسأل ، وما نحن هناك ، وإن الله قدر أن بلغت ما ترون ، فإذا سئلتم عن شيء ، فانظروا في كتاب الله عز وجل ، فإن لم تجدوه في كتاب الله ففي سنة رسول الله ، فإن لم تجدوه في سنة رسول الله ... إنكم ستحدثون ويحدث لكم ، فإذا رأيتم محدثة فعليكم بالأمر الأول
ألم أنبأ أو أنبئت أنك تفتي ولست بأمير ؟ ول حارها من تولى قارها إن الذي يفتي الناس في كل ما يستفتى لمجنون
إنما يفتي الناس ثلاثة : رجل إمام أو وال ، ورجل يعلم ناسخ القرآن من المنسوخ ، قالوا : يا حذيفة ، ومن ذاك ؟ ، قال : عمر بن الخطاب ، أو أحمق متكلف إنما يفتي الناس أحد ثلاثة : رجل علم 1 : 273 ناسخ القرآن من منسوخه ، قالوا : ومن ذاك ؟ ، قال : عمر بن الخطاب ، قال : وأمير لا يجد بدا ، أو أحمق متكلف ، ثم قال محمد : فلست بواحد من هذين ، وأرجو ...
من علم منكم علما ، فليقل به ، ومن لم يعلم ، فليقل لما لا يعلم : الله أعلم ، فإن : العالم إذا سئل عما لا يعلم ، قال : الله عز وجل أعلم ، وقد قال الله لرسوله : قل ما أسألكم عليه من أجر وما أنا من المتكلفين ... من علم علما ، فليعلمه الناس ، وإياه أن يقول ما لا علم له به فيمرق من الدين ويكون من المتكلفين
وا بردها على الكبد إذا سئلت عما لا أعلم ، أن أقول : الله أعلم يا بردها على الكبد أن تقول لما لا تعلم : الله أعلم
إذا سئلتم عما لا تعلمون ، فاهربوا ، قالوا : وكيف الهرب يا أمير المؤمنين ؟ ، قال : تقولون : الله أعلم وا بردها على الكبد ، ثلاث مرات ، قالوا : وما ذلك يا أمير المؤمنين ؟ ، قال : أن يسأل الرجل عما لا يعلم ، فيقول : الله أعلم
نعم ما قال ابن عمر ، سئل عما لا يعلم ، فقال : لا علم لي به لا أدري نصف العلم
لا علم لي ، ثم التفت بعد أن قفي الرجل ، فقال : نعم ما قال ابن عمر ! يسأل عما لا يعلم ، فقال : لا علم لي ، يعني : ابن عمر نفسه كان عامر إذا سئل عن شيء ، يقول : لا أدري ، فإن ردوا عليه ، قال : إن شئت كنت حلفت لك بالله إن كان لي به علم
ما أبالي سئلت عما أعلم أو ما لا أعلم ، لأني إذا سئلت عما أعلم ، قلت ما أعلم ، وإذا سئلت عما لا أعلم قلت : لا أعلم ما سمعت إبراهيم يقول قط : حلال ولا حرام ، إنما كان يقول : كانوا يتكرهون ، وكانوا يستحبون
السابق

|

| من 1

[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]

رقم الحديث: 157
(حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُوسَى ، حَدَّثَنَا ابْنُ الْمُبَارَكِ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي أَيُّوبَ ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي جَعْفَرٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أَجْرَؤُكُمْ عَلَى الْفُتْيَا ، أَجْرَؤُكُمْ عَلَى النَّارِ " .

السابق

|

| من 30

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة