مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » سنن الدارمي » بَاب صِفَةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ...

محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم لا فظ ، ولا غليظ ، ولا صخاب بالأسواق ، ولا يجزي بالسيئة السيئة ، ولكن يعفو ويغفر ، وأمته الحمادون يكبرون الله عز وجل على كل نجد ، ويحمدونه في كل منزلة ، ويتأزرون على ... إنا لنجد صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا ، وحرزا ، للأميين ، أنت عبدي ورسولي ، سميته المتوكل ، ليس بفظ ، ولا غليظ ، ولا صخاب بالأسواق ، ولا يجزي بالسيئة مثلها ، ولكن ...
في السطر الأول : محمد رسول الله ، عبدي المختار ، لا فظ ، ولا غليظ ، ولا صخاب في الأسواق ، ولا يجزي بالسيئة السيئة ، ولكن يعفو ويغفر ، مولده بمكة ، وهجرته بطيبة ، وملكه بالشام ، وفي السطر الثاني ... نجده محمد بن عبد الله يولد بمكة ، ويهاجر إلى طابة ، ويكون ملكه بالشام ، وليس بفحاش ، 1 : 159 ولا صخاب في الأسواق ، ولا يكافئ بالسيئة السيئة ، ولكن يعفو ويغفر ، أمته الحمادون ، يحمدون الله ...
لقد جاءكم رسول إليكم ليس بوهن ، ولا كسل ، ليحيي قلوبا غلفا ، ويفتح أعينا عميا ، ويسمع آذانا صما ، ويقيم السنة العوجاء ، حتى يقال : لا إله إلا الله وحده أتدري من كنت أكلم ؟ إن هذا ملك لم أره قط قبل يومي هذا ، استأذن ربه أن يسلم علي ، قال : إنا آتيناك أو أنزلنا القرآن فصلا ، والسكينة صبرا ، والفرقان وصلا
فنامت عيناي ، وسمعت أذناي ، وعقل قلبي ، 1 : 161 قال : فقيل لي : سيد بنى دارا فصنع مأدبة ، وأرسل داعيا ، فمن أجاب الداعي ، دخل الدار ، وأكل من المأدبة ، ورضي عنه السيد ، ومن لم يجب الداعي ، لم ... لا تبرحن فإنه سينتهي إليك رجال فلا تكلمهم ، فإنهم لن يكلموك ، فمضى رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث أراد ، ثم جعلوا ينتهون إلى الخط لا يجاوزونه ، ثم يصدرون إلى النبي صلى الله عليه وسلم حتى إذا كان من ...
السابق

|

| من 1

[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]

رقم الحديث: 5
(حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا الْحَسَنُ بْنُ الرَّبِيعِ ، حَدَّثَنَا أَبُو الْأَحْوَصِ ، عَنْ الْأَعْمَشِ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، قَالَ : قَالَ كَعْبٌ : نَجِدُهُ مَكْتُوبًا : " مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا فَظٌّ ، وَلَا غَلِيظٌ ، وَلَا صَخَّابٌ بِالْأَسْوَاقِ ، وَلَا يَجْزِي بِالسَّيِّئَةِ السَّيِّئَةَ ، وَلَكِنْ يَعْفُو وَيَغْفِرُ ، وَأُمَّتُهُ الْحَمَّادُونَ يُكَبِّرُونَ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ عَلَى كُلِّ نَجْدٍ ، وَيَحْمَدُونَهُ فِي كُلِّ مَنْزِلَةٍ ، وَيَتَأَزَّرُونَ عَلَى أَنْصَافِهِمْ ، وَيَتَوَضَّئُونَ عَلَى أَطْرَافِهِمْ ، مُنَادِيهِمْ يُنَادِي فِي جَوِّ السَّمَاءِ صَفُّهُمْ فِي الْقِتَالِ ، وَصَفُّهُمْ فِي الصَّلَاةِ سَوَاءٌ ، لَهُمْ بِاللَّيْلِ دَوِيٌّ كَدَوِيِّ النَّحْلِ ، مَوْلِدُهُ بِمَكَّةَ ، وَمُهَاجِرُهُ بِطَيْبَةَ ، وَمُلْكُهُ بِالشَّامِ " .

السابق

|

| من 8

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة