مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

فِيهَا وقعة صفين يوم الأربعاء لسبع خلون من صفر سنة سبع وثلاثين ، وكان الصلح ليلة السبت لعشر خلون من صفر.

وفيها قتل عمار بْن ياسر وهاشم بْن عتبة ، وفيها اجتمع الحكمان : أَبُو موسى الأشعري من قبل عَلِيّ ، وعمرو بْن العاص من قبل معاوية بدومة الجندل فِي شهر رمضان ، ويقال : بأذرح وهي من دومة الجندل قريب ، فبعث عَلِيّ ابْن عباس ولم يحضر ، وحضر معاوية فلم يتفق الحكمان عَلَى شيء ، وافترق النَّاس وبايع أهل الشام لمعاوية بالخلافة فِي ذي القعدة سنة سبع وثلاثين.

وفيها مات خباب بْن الأرت مرجع عَلِيّ من صفين.

وولى عَلِيّ سهل بْن حنيف فارس ، فأخرجه أهل فارس ، فوجه عَلِيّ زيادا فأرضوه وصالحوه وأدوا الخراج.

وفيها كَانَ أمر عَلِيّ وبني ناجية ومصقلة بْن هبيرة ، لهم حديث نكره ذكره.

قَالَ أَبُو عبيدة : فِيهَا خرج أهل حروراء فِي عشرين ألفا عليهم شبث بْن ربعي ، فأتاهم عَلِيّ فحاجهم فرجعوا.

السابق

|

| من 2

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة