مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » تغليق التعليق لابن حجر » كتاب الهبة » باب : من أهدى إلى صاحبه ، وتحرى بعض نسائه دون بعض ...

رقم الحديث: 934
(حديث مرفوع) حدثنا إِسْمَاعِيلُ ، حَدَّثَنِي أَخِي ، عَنْ سُلَمْيَانَ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا , " أَنَّ نِسَاءَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، كُنَّ حِزْبَيْنِ : فَحِزْبٌ فِيهِ : عَائِشَةُ ، وَحَفْصَةُ ، وَصَفِيَّةُ ، وَسَوْدَةُ ، وَالْحِزْبُ الآخَرُ فِيهِ : أُمُّ سَلَمَةَ ، وَسَائِرُ نِسَاءِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَكَانَ الْمُسْلِمُونَ قَدْ عَلِمٌوا حُبَّ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَائِشَةَ ، فَإِذَا كَانَتْ عِنْدَ أَحَدِهِمْ هَدِيَّةٌ يُرِيدُ أَنْ يُهْدِيَهَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخَّرَهَا حَتَّى إِذَا كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَيْتِ عَائِشَةَ ، بَعَثَ صَاحِبُ الْهَدِيَّةَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَيْتِ عَائِشَةَ ، فَكَلَّمَ حِزْبُ أُمِّ سَلَمَةَ فَقُلْنَ لَهَا : كَلِّمِي رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُكَلِّمُ النَّاسَ ، فَيَقُولُ : مَنْ أَرَادَ أَنْ يُهْدِيَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هَدِيَّةً فَلْيُهْدِهَا إِلَيْهِ حَيْثُ كَانَ " الحديث ، وفيه ذكر إرسالهن فاطمة ، قال البخاري : قصة فاطمة يذكر عن هشام ، عن رجل ، عن الزهري ، عن محمد بن عبد الرحمن ، وقال أبو مروان عن هشام ، عن عروة , " كان الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة ، وعن هشام ، عن رجل من قريش ، ورجل من الموالي ، عن الزهري ، عن محمد بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام ، قالت عائشة : " كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم فاستأذنت فاطمة " . أما حديث هشام ، عن رجل ، عن محمد بن عبد الرحمن ، في قصة فاطمة . وأما حديث أبي مروان ، عن هشام بالحديثين على الاختلاف المذكور .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة