مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

وكان المعتصم قد سجن الأفشين في مكان ضيّق ، فذكر حمدون بن إسماعيل ، قال : بعث معي الأفشين رسالة إلى المعتصم يترقّق له ، ويحلف ويتنصّل ويتذلل له ، فلم يعن ومنع من الطعام حَتّى مات ، ثمّ أخرج وصُلِبَ في شَعْبان.

قال الصُّوليّ : أُخْرِج وصُلِبَ وأُتِيَ بأصنامٍ كانت في داره قد حُمِلَت إليه من أشْرُوسَنَة.

فأُحْرِقَتْ وأُحْرِقَ معها.

وقيل : بل تُرِكَ مصلوبًا مدّة.

واسمه حيدر بن كاوس من أولاد الأكاسرة ، والأفشين لَقَبُ لمن مَلَك أشْرُوسَنَة ، وكان موصوفًا بالشّجاعة والرأي والخبرة ، وقد مرّ أنّه حارب بابَك وظفر به ، وكان أكبر من بقي في دولة المعتصم .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة