مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » تاريخ دمشق لابن عساكر » حرف العين » عمارة » عَمْرَةُ بِنْتُ النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرِ بْنِ سَعْدٍ ...

رقم الحديث: 73708
(حديث مقطوع) أنبأني أَبُو مُحَمَّد بْن الأكفاني ، شفاها ، أن أبا مُحَمَّد عبد العزيز بْن أَحْمَد أجاز لهم . أنبأنا القاضي أَبُو المفضل يحيى بْن علي ، والفقيه أَبُو الحسن علي بْن المسلم ، وغيرهما : أن عبد العزيز بْن أَحْمَد أجاز لهم . أنا عبد الوهاب بْن جعفر الميداني ، أنا أَبُو سليمان بْن زبر ، أنا عبد اللَّه بْن أَحْمَد الفرغاني ، نا مُحَمَّد بْن جرير الطبري ، قَالَ : قَالَ هشام بْن مُحَمَّد ، قَالَ أَبُو مخنف ، وحدثني أَبُو علقمة الخثعمي : أن المصعب بعث إِلَى أم ثابت بنت سمرة بْن جندب امرأة المختار ، وإلى عمرة ابنة النعمان بْن بشير الأنصارية ـ وهي امرأة المختار ـ فَقَالَ لهما : ما تقولان فِي المختار ؟ فقالت أم ثابت : ما عسيت أن أقول فِيهِ إلا ما تقولون فِيهِ أنتم ، فقالوا لها : اذهبي ، وأما عمرة ، فقالت : رحمة اللَّه عليه إن كَانَ عبدا من عباد اللَّه الصالحين ، فرفعها مصعب إِلَى السجن ، وكتب فِيهَا إِلَى عبد اللَّه بْن الزبير : أنها تزعم أنه نبي ، فكتب إِلَيْهِ أن أخرجها فاقتلها ، فأخرجها بين الحيرة والكوفة بعد العتمة ، وضربها مطر ثلاث ضربات بالسيف ، ومطر تابع لآل ثعل من بني عبد اللَّه بْن ثعلبة ، كَانَ يكون مَعَ الشرط ، فقالت : يا أبتاه ، يَأَهْلاه ، يا عشيرتاه ، فسمع بِهِ بعض الأنصار ، وهو أبان بْن النعمان بْن بشير ، فأتاه فلطمه ، فَقَالَ : يَابْنَ الزانية ، قطعت نفسها قطع اللَّه يمينك ، فلزمه حتى رفعه إِلَى مصعب ، فَقَالَ : إن أمي مسلمة ، وادعى شهادة بني ثعل فلم يشهد لَهُ أحد ، فَقَالَ مصعب : خلو سبيل الفتى فإنه رأى أمرا فظيعا ، فَقَالَ عمر ابْن أَبِي ربيعة القرشي فِي قتل مصعب عمرة ابنة النعمان بْن بشير : إن من أعجب العجائب عندي قتل بيضاء حرة عطبول قتلت هكذا عَلَى غير جرم إن لله درها من قتيل كتب القتل والقتال علينا وعلى المحصنات جر الذيول .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة