مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » تاريخ دمشق لابن عساكر » حرف السين » سكينة » سُكَيْنَةُ ، وَاسْمُهَا أُمَيْمَةُ ، وَيُقَالُ : أَمِينَةُ ...

رقم الحديث: 73584
(حديث مقطوع) أَخْبَرَنَا أَبُو الحسين بْن الفراء ، وأبو غالب ، وأبو عبد اللَّه ابنا البنا ، قَالُوا : أنا أَبُو جعفر ، أنا أَبُو طاهر ، أنا أَحْمَد بْن سليمان ، نا الزبير ، قَالَ : فِي تسمية ولد الحسين ، وسكينة ، واسمها آمنة ، وإنما سكينة لقب لقبتها أمها الرباب بنت امرئ القيس ، وتزوج سكينة بنت حسين عبد اللَّه بْن حسن بْن علي ، أمه بنت الشليل بْن عبد اللَّه البجلي بنت أخي جرير بن عبد اللَّه ، فقتل مَعَ عمه الحسين بالطف قبل أن يبني بها ، ثُمَّ تزوجها مصعب بْن الزبير ، فولدت لَهُ جارية اسمها الرباب ، كانت عند عثمان بْن عروة بْن الزبير ، ثُمَّ خلف عليها عبد اللَّه بن عثمان بْن عبد اللَّه بْن حكيم بْن حزام بْن خويلد ، فولدت لَهُ حكيما وعثمان ، وهو قرين ، وربيحة ، تزوج ربيحة العباس بْن الوليد بْن عبد الملك بْن مروان ، ثُمَّ خلف عَلَى سكينة زيد بْن عمرو بْن عثمان بْن عفان ، ثُمَّ خلف عليها إبراهيم بْن عبد الرحمن بْن عوف ، فلم ينفذ نكاحه ، قَالَ الزبير : قَالَ عمي مصعب بْن عبد اللَّه : فرق بينهما هشام بْن عبد الملك ، ثُمَّ خلف عليها الأصبغ بْن عبد العزيز بْن مروان ، فلم ينفذ نكاحه ، وقال عمي مصعب بْن عبد اللَّه : حملت إِلَيْهِ بمصر ، فوجدته قد مات . .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة