مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

مكية.

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ { 1 } عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ { 2 } الَّذِي هُمْ فِيهِ مُخْتَلِفُونَ { 3 } كَلَّا سَيَعْلَمُونَ { 4 } ثُمَّ كَلَّا سَيَعْلَمُونَ { 5 } أَلَمْ نَجْعَلِ الأَرْضَ مِهَادًا { 6 } وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا { 7 } وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا { 8 } سورة النبأ آية 1-8 .

عَمَّ سورة النبأ آية 1 أصله : عَن ما ، فأدغمت النون فِي الميم ، وحذفت ألف " ما " ، كقوله : " فيم " ، و" بم ".

يَتَسَاءَلُونَ سورة النبأ آية 1 أي : عَن أي شيء يتساءلون هؤلاء المشركون ؟ وذلك أن النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لما دعاهم إِلَى التوحيد ، وأخبرهم بالعبث بعد الموت ، وتلا عليهم القرآن جعلوا يتساءلون بينهم ، فيقولون : ماذا جاء به مُحَمَّد ؟ قَالَ الزجاج : اللفظ لفظ استفهام ، ومعناه التفخيم ، كما تقول : أي شيء زيد ؟ إذا أعظمت أمره وشأنه.

ثم ذكر أن تساؤلهم عماذا ، فقال : عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ سورة النبأ آية 2 قَالَ مجاهد ، والأكثرون : هو القرآن.

دليله قوله : قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ سورة ص آية 67 وقال قتادة : هو البعث.

الَّذِي هُمْ فِيهِ مُخْتَلِفُونَ سورة النبأ آية 3 فمصدق ومكذب ، كَلَّا سَيَعْلَمُونَ سورة النبأ آية 4 كلا : نفي لقولهم ، سَيَعْلَمُونَ عاقبة تكذيبهم حين تنكشف الأمور.

ثُمَّ كَلَّا سَيَعْلَمُونَ سورة النبأ آية 5 وعيد لهم عَلَى أثر وعيد ، قَالَ الضحاك : كَلَّا سَيَعْلَمُونَ سورة النبأ آية 4 يعني : الكافرين ، ثُمَّ كَلَّا سَيَعْلَمُونَ سورة النبأ آية 5 يعني : المؤمنين.

ثم ذكر صنائعه ليعلموا توحيده ، فقال : أَلَمْ نَجْعَلِ الأَرْضَ مِهَادًا سورة النبأ آية 6 فراشا.

وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا سورة النبأ آية 7 للأرض حَتَّى لا تميد.

وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا سورة النبأ آية 8 أصنافا : ذكورا وإناثا.

وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا { 9 } وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا { 10 } وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا { 11 } وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا { 12 } وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا { 13 } وَأَنْزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاءً ثَجَّاجًا { 14 } سورة النبأ آية 9-14 .

وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا سورة النبأ آية 9 أي : راحة لأبدانكم ، قَالَ الزجاج : السبات : أن ينقطع عَن الحركة ، والروح فِيهِ .9

السابق

|

| من 7

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة