مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

قال الحليمي رحمه الله : هذا ليكون القارئ قد أتى على جميع ماهو قرآن ولم يبق منه شيء ، فتكون ختمه أصح من ختمه إذا ترخص حذف مالا يرخص فيه من حرف أو كلمة ، ألا ترى أن صلاة من استوفى كل فعل إذا وقع منه ، كانت صلاة كانت أجمع وأتم من صلاة ما يرخص ، فحذف منها ما لا يضر حذفه فكذلك هذا في قراءة القرآن والله أعلم .

السابق

|

| من 1

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة