مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

ومما ورد فِي القرآن من الأخبار الصادقة عَنِ الغيوب ، قوله : وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا سورة البقرة آية 23 إِلَى قوله : وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ سورة البقرة آية 24 فقطع بهذا الخبر عَلَى غيبهم ، وأخبر عن عاقبة أمرهم ، وعما يكون من انقطاعهم عن معارضته والإِتيان بمثله ، فكان كما قَالَ.

ومنه قوله عَزَّ وَجَلَّ : الم {1} غُلِبَتِ الرُّومُ {2} فِي أَدْنَى الأَرْضِ سورة الروم آية 1-3 إِلَى قوله : وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ سورة الأعراف آية 187 .

وهذا القول فِي غاية ما يكون من تأكيد الوعد والتكفل بالوفاء به ، ومن كَانَ فِي محل الصدق وأمره مبني عَلَى تجنب الكذب ، والخلف لم يأت بمثل هذا القول إِلا عن ثقة وبصيرة .1

السابق

|

| من 16

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة