مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » شرح السنة » كتاب الاستئذان

باب بدء السلام باب فضل السلام
باب مِن الَّذِي يبدأ بالسلام باب التسليم عَلَى الصبيان
باب التسليم عَلَى النساء باب تبليغ السلام
باب كراهية التسليم عَلَى أهل الكتاب وكيفية الرد عليهم إن بدءوا باب التسليم عَلَى قوم فيهم أخلاط مِن المسلمين والمشركين
باب الكتاب إلى الكفار باب الاستئذان بالسلام وأن الاستئذان ثلاث
باب إذا دعي الرجل فجاء هَل يستأذن باب
باب كراهية أن يَقُولُ أنا باب المصافحة وفضلها وما قِيلَ فِي المعانقة والقبلة
باب التسليم عند القيام باب كراهية القيام
باب لا يقيم الرجل مِن مجلسه إذا حضر باب مِن قام مِن مجلسه ثُمَّ رجع كَانَ أحق بِهِ
باب مِن وجد فرجة فِي الحلقة فجلس فيها باب الجلوس بين الظل والشمس
باب مِن ألقي لَهُ وسادة فلم يجلس عليها باب التحلق
باب كراهية الجلوس عَلَى الطرق باب تشميت العاطس وكيفيته
باب ترك تشميت مِن لم يحمد اللَّه عز وجل باب التثاؤب
باب الضحك باب صفة المشي وكراهية التبختر
باب كيفية الجلوس باب كيفية النوم
باب تحسين الأسماء باب التسمية باسم النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وأسماء الأنبياء عليهم السلام
باب ما يكره مِن الأسماء باب تغيير الأسماء
باب الكنية للصغير قبل أن يولد لَهُ باب لا يَقُولُ العبد لمالكه ربي ولا المالك عبدي
باب ما يكره مِن ألفاظ العادة وحفظ المنطق باب إن مِن البيان لسحرا
باب ذم البيان والتنطع باب الشعر والرجز
باب ما يكره أن يكون الغالب عَلَى الْإِنْسَان الشعر حتى يصده عَن ذكر اللَّه عز وجل باب تحريم اللعب بالنرد
باب بر الوالدين باب صلة الوالد المشرك
باب تحريم العقوق باب ثواب صلة الرحم وإثم مِن قطعها
باب لَيْسَ الواصل بالمكافئ باب بر أم الرضاع
باب رحمة الولد وتقبيله باب رحمة الخلق
باب رحمة الصغير وإجلال الكبير باب ثواب كافل اليتيم
باب الساعي عَلَى الأرملة باب تعاون المؤمنين وتراحمهم
باب ثواب المتحابين فِي الله باب الحب فِي اللَّه عز وجل
باب زيارة الإخوان باب يحب لأخيه ما يحب لنفسه
باب المرء مَعَ مَن أحب باب القصد فِي الحب والبغض
باب إعلام مِن يحبه باب الجليس الصالح والأمر بصحبة الصالحين
باب حق الجار باب الرفق
باب حُسْنِ الْخُلُقِ باب طلاقة الوجه
باب حَسَن المعاملة مَعَ الناس باب الحذر
باب لا يتناجى اثنان دون الثالث باب النصيحة
باب نصرة الإخوان باب الستر
باب النهي عَن هجران الإخوان باب وعيد المتهاجرين والمتشاحنين
باب النهي عَن تتبع عورات المسلمين باب الذب عَن المسلمين
باب ما لا يجوز مِن الظن والنهي عَن التحاسد والتجسس باب ما يجوز مِن الاغتباط فِي الخير
باب إصلاح ذات البين وإباحة الكذب فيه باب التعزي بعزاء الجاهلية
باب العصبية باب الافتخار بالنسب
باب وعيد مِن سب مسلما أو رماه بكفر باب تحريم اللعن
باب تحريم الغيبة باب ذكر أهل الفساد بما فيهم
باب من قَالَ هلك الناس باب وعيد ذي الوجهين
باب وعيد النمام باب ما يكره من التمادح
باب الصدق والكذب باب فِي المعاريض مندوحة عن الكذب
باب ما يحذر من الغضب وما يجوز منه فِي أمر الدين باب الوضوء عند الغضب
باب الصبر عَلَى أذى المسلمين والتجاوز عنهم باب الكبر ووعيد المتكبرين
باب الحياء باب التأني والعجلة
باب المزاح باب الدلالة عَلَى الخير
السابق

|

| من 2

[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]

رقم الحديث: 3199
(حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا أَبُو حَامِدٍ أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الصَّالِحِيُّ ، أنا أَبُو الْحُسَيْنِ عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بِشْرَانَ ، أنا أَبُو عَلِيٍّ إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُحَمَّدٍ الصَّفَّارُ ، نا أَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بْنُ مَنْصُورِ بْنِ سَيَّارٍ الرَّمَادِيُّ ، نا عَبْدُ الرَّزَّاقِ ، أنا مَعْمَرٌ ، عَنْ هَمَّامِ بْنِ مُنَبِّهٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ . ح وَأَخْبَرَنَا أَبُو عَلِيٍّ حَسَّانُ بْنُ سَعِيدٍ الْمَنِيعِيُّ ، أنا أَبُو طَاهِرٍ مُحَمَّدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ مَحْمِشٍ الزِّيَادِيُّ ، أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ الْقَطَّانُ ، نا أَحْمَدُ بْنُ يُوسُفَ السُّلَمِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ ، أنا مَعْمَرٌ ، عَنْ هَمَّامِ بْنِ مُنَبِّهٍ ، نَا أَبُو هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " خَلَقَ اللَّهُ تَعَالَى آدَمَ عَلى صُورَتِهِ ، طُولُهُ سِتُّونَ ذِرَاعًا ، فَلَمَّا خَلَقَهُ ، قَالَ : اذْهَبْ ، فَسَلِّمْ عَلَى أُولَئِكَ النَّفَرِ ، وَهُمْ نَفَرٌ مِنَ الْمَلائِكَةِ جُلُوسٌ ، فَاسْتَمِعْ مَا يُحَيُّونَكَ ، فَإِنَّهَا تَحِيَّتُكَ ، وَتَحِيَّةُ ذُرِّيَّتِكَ ، قَالَ : فَذَهَبَ ، فَقَالَ : السَّلامُ عَلَيْكُمْ ، فَقَالُوا : وَعَلَيْكَ وَرَحْمَةُ اللَّهِ ، فَزَادُوهُ : وَرَحْمَةُ اللَّهِ ، قَالَ : فَكُلُّ مَنْ يَدْخُلُ الْجَنَّةَ عَلى صُورَةِ آدَمَ ، طُولُهُ سِتُّونَ ذِرَاعًا ، فَلَمْ يَزَلِ الْخَلْقُ يَنْقُصُ حَتَّى الآنَ " . وَفِي رُوَايَةِ الرَّمَادِيِّ ، فَقَالُوا : وَعَلَيْكَ السَّلامُ وَرَحْمَةُ اللَّهِ " . هَذَا حَدِيثٌ مُتَّفَقٌ عَلَى صِحَّتِهِ ، أَخْرَجَهُ مُحَمَّدٌ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدٍ ، وَأَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ رَافِعٍ ، كِلاهُمَا عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، وَقَالَا : فَقَالُوا : السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللَّهِ ، وَأَخْرَجَهُ مُحَمَّدٌ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ جَعْفَرٍ ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، وَقَالَ : " فَقَالُوا : السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللَّهِ " .

السابق

|

| من 498

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة