مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

فمما كان فيها من ذلك غزوة مسلمة بْن عبد الملك الترك سار إليهم نحو باب اللان حتى لقي خاقان في جموعه ، فاقتتلوا قريبا من شهر ، وأصابهم مطر شديد ، فهزم الله خاقان فانصرف ، فرجع مسلمة ، فسلك على مسجد ذي القرنين ، وفيها غذا ، فيما ذكر معاوية بْن هشام أرض الروم ففتح صماله ، غزا الصائفة عبد الله بْن عقبة الفهري ، وكان على جيش البحر فيما ذكر الواقدي عبد الرحمن بْن معاوية بْن حديج.

وفي هذه السنة : دعا الأشرس أهل الذمة من أهل سمرقند ، ومن وراء النهر إلى الإسلام على أن توضع عنهم الجزية ، فأجابوا إلى ذلك ، فلما أسلموا وضع عليهم الجزية ، وطالبهم ، فنصبوا له الحرب .

السابق

|

| من 2

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة