مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » المطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية لابن حجر ... » كِتَابُ الْأَذْكَارِ وَالدَّعَوَاتِ

بَابُ الصَّلَاةِ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَابُ الصَّلَاةِ عَلَى غَيْرِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
بَابُ التَّرْهِيبِ مِنَ الْغَفْلَةِ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ تَعَالَى بَابُ فَضْلِ الدُّعَاءِ
بَابُ جَوَامِعِ الدُّعَاءِ بَابُ الزَّجْرِ عَنِ الْإِفْرَادِ بِالدُّعَاءِ
بَابُ رَفْعِ الْيَدَيْنِ بِالدُّعَاءِ بَابُ مَا يَقُولُ إِذَا دَعَا الْقَوْمُ
بَابُ الدُّعَاءِ بِكَفٍّ وَاحدٍ بَابُ الْأَمْرِ بِالِاسْتِرْجَاعِ فِي كُلِّ شَيْءٍ ، وَسُؤَالِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ كُلَّ شَيْءٍ
بَابُ مَا يَقُولُ إِذَا أَخَذَ مَضْجَعَهُ بَابُ مَا يَقُولُ إِذَا اسْتَيْقَظَ
بَابُ مَا يَقُولُ إِذَا أَرِقَ بَابُ مَا يَقُولُ إِذَا خَرَجَ مِنْ بَيْتِهِ
بَابُ مَا يَقُولُ مَنْ طَنَّتْ أُذُنُهُ بَابُ مَا يَقُولُ مَنْ رَكِبَ السَّفِينَةَ
باب ما يرد بالدعاء من البلاء بَابُ دُعَاءِ الْمَرِيضِ
بَابُ أَفْضَلِ الدُّعَاءِ بَابُ الدُّعَاءِ لِلْغَيْرِ
بَابُ الزَّجْرِ عَنِ الدُّعَاءِ عَلَى النَّفْسِ وَالْوَلَدِ بَابُ مَا يَقُولُ مَنْ يُسَافِرُ
بَابُ اتِّقَاءِ دَعْوَةِ الْمَظْلُومِ بَابُ مَا يَقُولُ إِذَا هَاجَتِ الرِّيحُ
بَابُ مَا يَقُولُ إِذَا انْفَلَتَتْ دَابَّتُهُ بَابُ خَتْمِ الْمَجْلِسِ
بَابُ الْحَمْدِ بَابُ فَضْلِ الذِّكْرِ
بَابُ فَضْلِ الذِّكْرِ بَعْدَ صَلَاةِ الصُّبْحِ وَالْعَصْرِ بَابُ الذِّكْرِ فِي الصَّلَاةِ
بَابُ الذِّكْرِ فِي الصَّبَّاحِ وَالْمَسَاءِ بَابُ الْحَثِّ عَلَى لُزُومِ التَّسْبِيحِ
بَابُ فَضْلِ الذِّكْرِ الْخَفِيِّ بَابُ عَظَمَةِ ذِكْرِ اللَّهِ تَعَالَى
بَابُ التَّكْبِيرِ بَابُ حَسْرَةِ مَنْ تَفَرَّقَ مِنْ غَيْرِ ذِكْرٍ
بَابُ الِاسْتِعَاذَةِ بَابُ فَضْلِ لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ
بَابُ الزَّجْرِ عَنِ الدُّعَاءِ بِالْبَلَاءِ لِمَنْ لَا يُطِيقُهُ
السابق

|

| من 1

[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]

رقم الحديث: 3425
(حديث موقوف) قَالَ إِسْحَاقُ : نا النَّضْرُ بْنُ شُمَيْلٍ ، ثنا أَبُو قُرَّةَ هُوَ الْأَسَدِيُّ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ ، عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : " ذُكِرَ لِي أَنَّ الدُّعَاءَ ، يَكُونُ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَا يَصْعَدُ مِنْهُ شَيْءٌ ، حَتَّى يُصَلَّى عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " .

السابق

|

| من 117

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة