مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » تهذيب الكمال للمزي » عقبة بن الحارث بن عامر بن نوفل بن عبد مناف بن قصي ...

له صحبة أسلم يوم فتح مكة النبي صلى الله عليه وسلم خ د ت س وعن جبير بن مطعم وأبي بكر الصديق خ س روى عنه إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف وعبد الله بن أبي مليكة خ د ت س وعبيد بن أبي مريم المكي خ د ت س # قال أبو الحسن الميموني عن أحمد بن حنبل : عقبة بن الحارث رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قد روى عنه غير شيء # وقال أبو حاتم عقبة بن الحارث بن عامر أبو سروعة : له صحبة روى عنه ابن أبي مليكة ++ وقال في موضع آخر : أبو سروعة قاتل خبيب له صحبة اسمه عقبة بن الحارث بن عامر وليس هو عندي بعقبة بن الحارث الذي روى عنه ابن أبي مليكة ذاك قديم وهذا أدركه ابن أبي مليكة # وقال الزبير بن بكار : فولد الحارث بن عامر عقبة وهو أبو سروعة وهو الذي قتل خبيب بن عدي وأمه بنت عياض بن رافع من خزاعة وأخته لأمه بنت عبيدة بن الحارث بن المطلب والوليد بن الحارث وأبا مسلم وأمهما درة بنت أبي لهب بن عبد المطلب وأبا حسين بن الحارث وأمه أمامة بنت خليفة بن النعمان بن بكر بن وائل وأبو حسين بن الحارث هو الذي دب إلى خبيب فأخذه خبيب فجعله في حجره ثم قال لحاضنته وكانت مع خبيب موسى يستحد بها : ما كان يؤمنك أن أذبحه بهذه الموسى وأنتم تريدون قتلي غدا فقالت له : أمنتك بأمان الله فخلى عنه وقال : ما كنت لأفعل ومن ولد أبي حسين عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين حدث عنه : مالك بن أنس وغيره وهو من أهل مكة وأمه أم عبد الله بنت عقبة بن الحارث بن عامر بن نوفل # وقال أبو عمر بن عبد البر : عقبة بن الحارث بن عامر بن نوفل يكنى أبا سروعة فيما قال مصعب : قال الزبير : وهو قول أهل الحديث وأما أهل النسب فإنهم يقولون : إن عقبة هذا هو أخو أبي سروعة وأنهما أسلما جميعا يوم الفتح وقيل : بل كان أخاه لأمه وهو أثبت عند مصعب قال : وأصح من هذا كله ما رواه سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار أنه سمع جابر بن عبد الله يقول : الذي قتل خبيبا أبو سروعة عقبة بن الحارث بن عامر بن نوفل ++ روى له البخاري وأبو داود والترمذي والنسائي 5616 [ 3974 ] م س

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة