مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » تهذيب الكمال للمزي » عَبْد اللَّهِ بن حبيب بن ربيعة

بالتصغير أَبُو عَبْد الرحمن السلمي الكوفي القارئ ولأبيه صحبة حذيفة بْن اليمان وخالد بْن الْوَلِيد وسعد بْن أَبِي وقاص ت س وأبي موسى عَبْد اللَّهِ بْن قَيْس الأشعري خ م س وعبد اللَّه بْن مَسْعُود ت سي ق وعثمان بْن عَفَّان خ 4 وعلي بْن أَبِي طَالِب ع وعمر بْن الْخَطَّاب ت س وأبي الدرداء ت ق وأبي هُرَيْرَة روى عنه إِبْرَاهِيم النخعي س وإسماعيل بْن عَبْد الرحمن السدي وحبيب بْن أَبِي ثابت وسعد بْن عُبَيْدَة ع وسعيد بْن جُبَيْر خ م س وعَاصِم بْن بهدلة مق وعبد الأعلى بْن عَامِر ت عس وعبد الْمَلِك بْن أعين س وعثمان بْن الْمُغِيرَة الثقفي وعطاء بْن السائب 4 وعلقمة بْن مرثد خ ت س ق وقيس بْن وهب ومسلم البطين قَدْ وأَبُو إِسْحَاق السبيعي ت س وأَبُو البختري الطائي عس ق وأَبُو حصين الأسدي خ ت س ++ وكَانَ يقرىء الْقُرْآن بالكوفة من خلافة عُثْمَان إِلَى إمرة الْحَجَّاج ++ قال أَبُو إِسْحَاقَ السبيعي : أقرأ أَبُو عَبْد الرحمن السلمي الْقُرْآن فِي الْمَسْجِد أربعين سنة ++ وقال عَطَاء بْن السائب : دخلنا عَلَى أَبِي عَبْد الرحمن السلمي فِي مرضه الَّذِي مَاتَ فِيهِ ، فَذَهَبَ بَعْض الْقَوْم يرجيه ، فَقَالَ : أنا أرجو ربي ، وقَدْ صمت لَهُ ثمانين رمضانا .

# وقال العجلي : وأَبُو عَبْد الرحمن السلمي الضرير الْمُقْرِئ ، كوفي تابعي ثقة .

++ وقال أَبُو دَاوُد : كَانَ أعمى .

# وقال النَّسَائِي : ثقة .

++ وقال حجاج بْن مُحَمَّد ، عَنْ شُعْبَة : لَمْ يسمع من ابْن مَسْعُود ، ولا من عُثْمَان ، ولكن سمع من عَلِي .

# قال مُحَمَّد بْن سَعْد : توفي زمن بشر بْن مَرْوَان ، وكانت ولاية بشر عَلَى الكوفة سنة أربع وسبعين # وقيل : مَاتَ سنة اثنتين وسبعين وقيل : سنة اثنتين وتسعين .

# وقال عَبْد الباقي بْن قانع : مَاتَ سنة خمس ومائة وهُوَ ابْن تسعين سنة ++ رَوَى لَهُ الْجَمَاعَة.

3932 ت عَبْد اللَّهِ بْن الْحَجَّاج هُوَ عَبْد اللَّهِ بْن مُحَمَّد بْن الْحَجَّاج بْن أَبِي عُثْمَان الصواف يَأْتِي 3933 [ 3223 ] س2

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة