مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » تهذيب الكمال للمزي » ربعي بن حراش بن جحش بن عمرو بن عبد الله بن بجاد بن ...

ثم العبسي أبو مريم الكوفي أخو الربيع بْن حراش وأخو مسعود بْن حراش الذي تكلم بعد الموت ، قدم الشام ، وسمع خطبه عمر بالجابية.

البراء بْن ناجية د وحذيفة بْن اليمان ع وخرشة بْن الحر خ سي وزيد بْن ظبيان ت س وطارق بْن عبد الله المحاربي 4 والطفيل بْن سخبره ق وعبد الله بْن شداد بْن الهاد وهو من أقرانه س وأبي موسى عبد الله بْن قيس الأشعري م ق وعبد الله بْن مسعود ت وأبي مسعود عقبة بْن عمرو الأنصاري خ م د ق وعلي بْن أبي طالب خ مق 4 وعمر بْن الخطاب وعمرو بْن ميمون الأودي س وعمران بْن حصين س وأبي اليسر كعب بْن عمرو السلمي وأبي الأبيض الشامي س وأبي بكرة الثقفي م س ق وأبي ذر الغفاري س والصحيح أن بينهما زيد بْن ظبيان ت س وعن أخته وكانت تحت حذيفة روى عنه إبراهيم بْن مهاجر والحسن بْن عبيد الله النخعي وحصين بْن عبد الرحمن السلمي وحميد بْن هلال العدوي وسعد بْن طارق أبو مالك الأشجعي خت م س ق وعامر الشعبي وعبد الملك بْن عمير خ م د ت ق وأبو سيدان عبيد بْن الطفيل الغطفاني وعمرو بْن هرم ت وأبو النضر كثير بْن أبي كثير التميمي الكوفي ومُحَمَّد بْن علي السلمي ومنصور بْن المعتمر ع ونعيم بْن أبي هند خت م ق وهلال مولاه # قال علي بْن المديني : بْنو حراش ثلاثة ربعي ، وربيع ومسعود ولم يرو عن مسعود شيء إلا كلامه بعد الموت.

# وقال أحمد بْن عبد الله العجلي : تابعي ثقة من خيار الناس لم يكذب كذبه قط كان له ابْنان عاصيان على الحجاج فقيل للحجاج : إن أباهما لم يكذب كذبه قط لو أرسلت إليه فسألته عنهما فأرسل إليه فقال : أين ابْناك فقال : هما في البيت قال : قد عفونا عنهما بصدقك.

# وقال الحارث الغنوي : ألي ربيع بْن حراش ألا يفتر ضاحكا حتى يعلم أين مصيره فما ضحك إلا بعد موته وألى أخوه ربعي بعده ألا يضحك حتى يعلم أفي الجنة هو أو في النار.

قال الحارث : فلقد أخبرني غاسله أنه لم يزل متبسما على سريره ونحن نغسله حتى فرغنا.

# قال أبو نعيم : وغير واحد مات في خلافه عمر بْن عبد العزيز وصلى عليه عبد الحميد بْن عبد الرحمن بْن زيد بْن الخطاب.

++ وقال أبو عبيد : مات سنه مئه.

++ وقال مُحَمَّد بْن عبد الله بْن نمير : مات سنة إحدى ومئة.

++ وقال يحيى بْن معين وأبو الحسن المدائني : مات سنة أربع ومئة.

++ روى له الجماعة.

2236 [ 1851 ] بخ د1

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة