مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » طبقات الشافعية الكبرى » فصل إذا ادعى المقضي عليه أن القاضي قضى عليه بشهادة ... » مُحَمَّد بْن حبان بْن أَحْمَد بْن حبان بْن معاذ بْن ...

الحافظ الجليل الإمام صاحب التصانيف : ( الأنواع والتقاسيم ) ، و( الجرح والتعديل ) ، و( الثقات ) ، وغير ذلك.

سمع الْحُسَيْن بْن إدريس الهروي ، وأبا خليفة ، والنسائي ، وعمران بْن موسى ، وأبا يعلى ، والحسن بْن سفيان ، وابن خزيمة ، والسراج ، وخلائق لا يحصون كثرة بخراسان ، والعراق ، والحجاز ، والشام ، ومصر ، والجزيرة ، وغيرها من الأقاليم.

قال فِي كتابه ( التقاسيم والأنواع ) : لعلنا كتبنا عن ألف شيخ ، ما بين الشاش والإسكندرية.

روى عنه : الحاكم ، ومنصور بْن عَبْد اللَّه الخالدي ، وأبو معاذ عَبْد الرحمن بْن مُحَمَّد بْن رزق السختياني ، وأبو الْحَسَن مُحَمَّد بْن أَحْمَد بْن هارون الزوزني ، ومحمد بْن أَحْمَد بْن منصور النوقاني ، وغيرهم.

قال أَبُو سعد الإدريسي : كان على قضاء سمرقند زمانا ، وكان من فقهاء الدين ، وحفاظ الآثار ، عالما بالطب ، والنجوم ، وفنون العلم ، ألف ( المسند الصحيح ) و( التاريخ ) ، و( الضعفاء ) ، وفقه الناس بسمرقند.

وقال الحاكم : كان من أوعية العلم فِي الفقه ، واللغة ، والحديث ، والوعظ ، ومن عقلاء الرجال.

ثم ذكر أنه قدم نيسابور مرتين ، ثم ولي قضاء نسا ، ثم قدم نيسابور ثالثة ، وبنى فيها خانكاه ، وقرئت عليه جملة من مصنفاته ، ثم عاد إلى وطنه سمرقند ، وكانت الرحلة إليه لسماع مصنفاته.

وقال الخطيب : كان ثقة ، نبيلا ، فهما.

وَقَالَ ابن السمعاني : كان أَبُو حاتم إمام عصره ، رحل فيما بين الشاش والإسكندرية.

توفي ليلة الجمعة لثمان بقين من شوال سنة أربع وخمسين وثلاث مائة ، رحمه اللَّه .4

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة