مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » أسد الغابة » كتاب النساء » باب الهمزة » [ 6709 ] ب د ع : أسماء بنت سلمة

وقيل سلامة بن مخربة بن جندل بن أبير بن نهشل بن دارم التميمية الدارمية وهي أم الجلاس ، قاله أبو عمر.

وقال ابن منده ، وأبو نعيم : أسماء بنت مخربة التميمية.

وهي أم الجلاس ، وهي أم عياش ، وعبد الله ابني أبي ربيعة.

روى عنها عبد الله بن عياش والربيع بنت معوذ.

وذكر ابن منده ، وأبو نعيم حديث عبد الله بن الحارث ، عن عبد الله بن عياش بن أبي ربيعة ، قال : دخل النبي صلى الله عليه وسلم بعض بيوت أبي ربيعة إما لعيادة مريض أو لغير ذلك ، فقالت له أسماء التميمية وكانت تكنى أم الجلاس ، وهي أم عياش بن أبي ربيعة : يا رسول الله ، ألا توصني ؟ قال : " ائتي إلى أختك ما تحبين أن تأتي إليك " ، ثم أتي بصبي من ولد عياش به مرض ، فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يرقي الصبي ويتفل عليه ، وجعل الصبي يتفل على النبي صلى الله عليه وسلم ، وجعل بعض أهل البيت ينهى الصبي ، ويكفهم النبي صلى الله عليه وسلم.

وقال أبو عمر وذكر نسبها كما تقدم ، وقال : كانت من المهاجرات ، هاجرت مع زوجها عياش بن أبي ربيعة إلى أرض الحبشة ، وولدت له بها عبد الله بن عياش ، ثم هاجرت إلى المدينة ، وتكنى أم الجلاس.

روت عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وروى عنها عبد الله بن عياش.

قال : وأما أم عياش بن أبي ربيعة فهي أم أبي جهل والحارث ابني هشام بن المغيرة ، وهي أيضا أم عبد الله بن أبي ربيعة ، أخي عياش بن أبي ربيعة ، وأسمها أسماء بنت مخربة ، وهي عمة أسماء بنت سلمة بن مخربة زوج عياش هذه المذكورة ، قال : وما أظن أن تلك أسلمت ، قال ابن إسحاق : أسلم عياش بن أبي ربيعة وامرأته أسماء بنت سلامة بن مخربة التميمية.

أخرجها الثلاثة.

قلت : انتهى كلام أبي عمر ، والحق معه ، فإن ابن إسحاق ، قال في حق السابقين إلى الإسلام : وعياش بن أبي ربيعة المخزومي ، وامرأته أسماء بنت سلامة بن مخربة التميمية.

وأما أم عياش فإنها لم تسلم ، وهي التي نذرت أن لا تستظل ولا تأكل الطعام حتى يعود عياش ، وكان قد هاجر.

فلو كانت مسلمة لسرها هجرته ، وهي أم أبي جهل أيضا ، والقصة في إعادة عياش إلى مكة مشهورة ، قد تقدمت في ترجمة عياش.

وقال الزبير بن بكار وذكر الحارث بن هشام بن المغيرة المخزومي فقال : وأخوه لأبيه وأمه : عمرو ، وهو أبو جهل ، أمهما أسماء بنت مخربة بن جندل بن أبير بن نهشل بن دارم ، وأخواهما : عبد الله بن أبي ربيعة ، وعياش بن أبي ربيعة لأمهما.

وذكر قصة هجرته ويمين أمه ، وعودة إلى مكة.

وقال في عبد الله بن عياش بن أبي ربيعة ، قال : وأمه أسماء بنت سلامة بن مخربة.

148362

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة