مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]

رقم الحديث: 2253
(حديث مرفوع) وأخبرنا أبو جعفر ، بإسناده عن يونس ، عن ابن إسحاق ، أن النبي صلى الله عليه وسلم توفي عنها وهي في ملكه . وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم عرض عليها أن يتزوجها ويضرب عليها الحجاب ، فقالت : يا رسول الله ، بل تتركني في ملكك ، فهو أخف علي وعليك ، فتركها ، وكانت حين سباها قد تعصت بالإسلام وأبت إلا اليهودية ، فوجد رسول الله صلى الله عليه وسلم في نفسه ، فبينما هو مع أصحابه ، إذ سمع وقع نعلين خلفه ، فقال : " هذا ثعلبة بن سعية يبشرني بإسلام ريحانة " فبشره بإسلامها . أخرجها أبو عمر ، وأبو موسى . وقال أبو موسى : ريحانة بنت عمرو ، سرية رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكرها الحافظ أبو عبد الله يعني : ابن منده في ترجمة مارية ، ولم يترجم لها ، ويقال : ربيحة .

السابق

|

| من 1

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة