مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » فتيا وجوابها

إن الله زوى لي الأرض فأريت مشارقها ومغاربها , وإن أمتي سيبلغ ملكها ما زوي لي منها , وأعطيت الكنزين ... هل تدري أين صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من مسجدكم هذا ؟ قال : قلت : نعم , فأشرت إلى ناحية منه ...
قل هو القادر على أن يبعث عليكم عذابا من فوقكم أو من تحت أرجلكم سورة الأنعام آية 65 , فقال رسول الله ... تدور رحا الإسلام لخمس أو ست أو سبع وثلاثين , فإن يهلكوا فسبيل من هلك , وإن يقم لهم دينهم , يقم لهم ...
خذوا العطاء ما دام عطاء ، فإذا كان رشوة على الدين فلا تأخذوه ولستم بتاركيه , يمنعكم من ذلك الفقر والمخافة ... إنا لله وإنا إليه راجعون , أتاني جبريل آنفا , فقال : إنا لله وإنا إليه راجعون , فقلت : أجل إنا لله ...
يكون في آخر الزمان قوم إخوان العلانية أعداء السريرة . قيل : يا رسول الله كيف يكون ذلك ؟ قال : ذلك ... الساعة وأنا شاهد , فقال : لا يعلمها إلا الله , ولا يجليها لوقتها إلا هو ولكن سأحدثكم بمشارطها وما ...
سيجيء أقوام في آخر الزمان تكون وجوههم وجوه الآدميين وقلوبهم قلوب الشياطين ، أمثال الذئاب الضواري ، ... قال إبليس : أهلكت الناس بالذنوب وأهلكوني بالاستغفار , فلما رأيت ذلك منهم ألقيت فيهم الأهواء ، فهم ...
إن أهل الكتاب افترقوا على ثنتين وسبعين ملة , وإن هذه الأمة ستفترق على ثلاث وسبعين ملة , يعني الأهواء ... ثلاث كفارات وثلاث درجات وثلاث منجيات وثلاث مهلكات , فأما الكفارات : فإسباغ الوضوء في السبرات , وانتظار ...
أين كان ربنا عز وجل قبل أن يخلق السماوات والأرض ؟ قال : في عماء ما فوقه هواء , وما تحته هواء , ثم ... هل تدرون ما اسم هذه ؟ قالوا : نعم , هذا السحاب , فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : والمزن ؟ قالوا ...
أعتقها ؟ قال : ادعها لي . فقال لها : أين الله ؟ قالت : الله في السماء . قال : ومن أنا ؟ قالت ... ادع الله أن يدخلني الجنة , فعظم الرب عز وجل , ثم قال : إن كرسيه وسع السماوات والأرض , وإنه يقعد عليه ...
ما بين السماء الدنيا وبين السماء التي تليها مسيرة خمس مائة عام , وما بين كل سماء مسيرة خمس مائة عام ... إن أحبكم إلي وأقربكم مني أحاسنكم أخلاقا , وإن أبعدكم مني مساوئكم أخلاقا الثرثارون المتفيهقون المتشدقون ...
أوصيكم بتقوى الله ، والسمع والطاعة وإن كان عبدا حبشيا , فإنه من يعش منكم بعدي فسيرى اختلافا كثيرا ... أوصيكم بتقوى الله , والسمع والطاعة وإن كان عبدا حبشيا ؛ فإنه من يعش منكم بعدي فسيرى اختلافا كثيرا ...
كتاب الله ، فيه حديث ما قبلكم ، ونبأ ما بعدكم ، وفصل ما بينكم ، من تركه من جبار قصمه الله ، ومن يتبع ... من تمسك بسنتي عند فساد أمتي فله أجر مائة شهيد
يأتي على الناس زمان الصابر فيه على دينه كالقابض على الجمر إن من بعدي أيام الصبر ، المتمسك فيهن بمثل ما أنتم عليه له كأجر خمسين عاملا
أخبرنا أبو طالب عبد القادر بن محمد بن عبد القادر بن اليوسفي , أنبا أبو إسحاق إبراهيم بن عمر بن أحمد ...
السابق

|

| من 1

[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]

رقم الحديث: 11
(حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا أَبُو مَنْصُورٍ مَحْمُودُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ , أَنْبَا أَبُو الْحُسَيْنِ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ , أَنْبَا أَبُو الْقَاسِمِ سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ اللَّخْمِيُّ , ثنا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ بْنِ نَجْدَةَ الْحَوْطِيُّ , ثنا أَبُو الْمُغِيرَةِ . ح قَالَ أَبُو الْقَاسِمِ اللَّخْمِيُّ وَثنا أَبُو زَيْدٍ الْحَوْطِيُّ , ثنا أَبُو الْيَمَانِ الْحَكَمُ بْنُ نَافِعٍ , قَالا : ثنا صَفْوَانُ بْنُ عَمْرٍو , عَنْ أَزْهَرَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ , عَنْ أَبِي عَامِرٍ الْهَوْزَنِيِّ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ لُحَيٍّ , قَالَ : حَجَجْنَا مَعَ مُعَاوِيَةَ بْنِ أَبِي سُفْيَانَ فَلَمَّا قَدِمْنَا مَكَّةَ أُخْبِرَ بِقَاصٍّ يَقُصُّ عَلَى أَهْلِ مَكَّةَ مَوْلًى لِبَنِي مَخْزُومٍ , فَأَرْسَلَ إِلَيْهِ مُعَاوِيَةَ , فَقَالَ : أُمِرْتَ بِهَذَا الْقَصَصِ ؟ قَالَ : لا , قَالَ : مَا حَمَلَكَ عَلَى أَنْ تَقُصَّ بِغَيْرِ إِذْنٍ ؟ قَالَ : نَنْشُرُ عِلْمًا عَلَّمَنَاهُ اللَّهُ , فَقَالَ مُعَاوِيَةُ لَوْ كُنْتُ تَقَدَّمْتُ إِلَيْكَ قَبْلَ مَرَّتِي هَذِهِ لَقَطَعْتُ مِنْكَ ، ثُمَّ قَامَ حَتَّى صَلَّى الظُّهْرَ بِمَكَّةَ , ثُمَّ قَالَ : إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , قَالَ : " إِنَّ أَهْلَ الْكِتَابِ افْتَرَقُوا عَلَى ثِنْتَيْنِ وَسَبْعِينَ مِلَّةً , وَإِنَّ هَذِهِ الأُمَّةَ سَتَفْتَرِقُ عَلَى ثَلاثٍ وَسَبْعِينَ مِلَّةً , يَعْنِي الأَهْوَاءَ , وَكُلُّهَا فِي النَّارِ إِلا وَاحِدَةً وَهِيَ الْجَمَاعَةُ " . وَقَالَ : " إِنَّهُ سَيَخْرُجُ مِنْ أُمَّتِي أَقْوَامٌ تَتَجَارَى بِهِمْ تِلْكَ الأَهْوَاءُ كَمَا يَتَجَارَى الْكَلْبُ بِصَاحِبِهِ ، فَلا يَبْقَى مِنْهُ عِرْقٌ وَلا مِفْصَلٌ إِلا دَخَلَهُ , وَاللَّهِ يَا مَعْشَرَ الْعَرَبِ لَئِنْ لَمْ تَقُومُوا بِمَا جَاءَ بِهِ مُحَمَّدٌ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَغَيْرُكُمْ مِنَ النَّاسِ أَحْرَى أَنْ لا يَقُومُوا بِهِ " .

السابق

|

| من 1

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة