مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » الذيل على طبقات الحنابلة » وفيات المائة الثامنة » فاطمة ابنة الْعَبَّاس أَبِي الفتح أم زينب الواعظة ...

الزاهدة العبادة الشيخة الفقيهة العالمة المسندة المفتية الخائفة الخاشعة السيدة القانتة المرابطة المتواضعة الدينة العفيفة الخيرة الصالحة المتقنة المحققة الكاملة الفاضلة المتفننة البغدادية الواحدة فِي عصرها والفريدة فِي دهرها المقصودة فِي كُل ناحية كانت جليلة القدر ، وافرة العلم ، تسأل عَن دقائق المسائل ، وتتقن الفقه إتقانًا بالغًا.

أخذت عَن : الشيخ شمس الدين بْن أَبِي عُمَر حَتَّى برعت.

كانت إِذَا أشكل عَلَيْهَا أمر سألت ابْن تيمية عَنْهُ فيفتيها ، ويتعجب منها ، ومن فهمها ، ويبالغ فِي الثناء عَلَيْهَا.

وكانت مجتهدة ، صوامة ، قوامة ، قوالة بالحق ، خشنة العيش ، قانعة باليسير ، آمرة بالمعروف ، ناهية عَنِ المنكر ، انتفع بِهَا خلق كثير ، وعلا صيتها ، وارتفع محلها.

وقيل : إنها جاوزت الثمانين.

توفيت ليلة عرفة سنة أربعة عشرة وسبع مائة.

رحمها اللَّه تَعَالَى ، ورضي عَنْهَا ، آمين.

انتهى من تاريخ ابْن رَسُول .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة