مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » تاريخ خليفة بن خياط » سنة إحدى وعشرين ومائة » غزا مروان بْن مُحَمَّد من أرمينية

وهو واليها ، فأتى قلعة بيت السرير فقتل وسبى ، ثم أتى قلعة ثانية فقتل وسبى ، ودخل غومسك وهو حصن فيه بيت الملك يكون فيه سرير الملك ، فخرج الملك هاربا حَتَّى أتى حصنا ، يقال له : خثرج فيه سرير الذهب ، فأقام مروان عَلَيْهِ شتوة وصيفة ، فصالحه عَلَى ألف رأس فِي كل سنة ومائة ألف مدي ، وسار مروان فدخل أرض تومان ، فصالحه تومان ، ملكها ، وسار مروان فدخل ارض زروبكزان فصالحه ملكها ، ثم أتى مروان خمرين فأبى ملكها أن يصالحه ، فقاتل حصنا من حصون خمرين شهرا ، فأخرب بلاد خمرين ، ثم سأله خمرين الصلح فصالحه ، ثم أتى مروان أرض مسدار فافتتحها عَلَى صلح ، ثم نزل مروان كيران فصالحه أهل طبرستان وفيلان.

وفي سنة إحدى وعشرين غزا مسلمة بْن عَبْد الملك عَلَى الصائفة ، وسار معه هشام حَتَّى بلغ ملطية ، ولم يكن بأفريقية غزو.

وأقام الحج مُحَمَّد بْن هشام بْن إسماعيل.

وفيها قتل البطال بأرض الروم.

وفي سنة إحدى وعشرين ومائة مات مُحَمَّد بْن إِبْرَاهِيم التيمي ، ومحمد بْن يحيى بْن حبان الأنصاري ، وعامر بْن عَبْد اللَّهِ بْن الزبير.

وفيها ولد أَبُو عاصم الضحاك بْن مَخْلَد .1

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة