الأحد 8 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الصلاة الفائتة تؤدى عند ذكرها، وتأخيرها لا يجوز

الأربعاء 16 صفر 1422 - 9-5-2001

رقم الفتوى: 7966
التصنيف: قضاء الفوائت

 

[ قراءة: 41284 | طباعة: 360 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هل صحيح أنه لا يجوز أن تصلى أكثر من صلاة قضاء مع الفرض؟ يعني لو فاتتني صلاة العصر والمغرب وأذن العشاء ، هل يجوز أن أصلي العصر والمغرب قضاء ثم العشاء ، أم فقط صلاة المغرب مع العشاء وتؤجل صلاة العصر لليوم اللاحق وتصلى قبل صلاة العصر ؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏

فقد أجمع المسلمون على وجوب قضاء ما فات من الصلاة: نسياناً، أو نوماً، لقوله عليه ‏الصلاة والسلام: "من نسي صلاة أو نام عنها فليصل إذا ذكرها" رواه مسلم وكذلك إن ‏تركها عمداً على مذهب الجمهور. وعليه فإن قضاء الصلاتين واجب على الفور حسب ‏الاستطاعة في أي ساعة من ليل أو نهار، مع مراعاة الترتيب بين الفوائت، أملاً في استدراك ‏ما فات قبل حلول الأجل. وفي هذه الصورة ينبغي صلاة الفرضين قبل صلاة العشاء ‏للخروج من الخلاف؛ وإلا ففي أقرب وقت. وأما تأخير العصر أو غيرها من الصلوات المفروضة لوقتها من اليوم ‏القابل فلا يجوز، لما فيه من عدم المسارعة. والإخلال بالترتيب.‏
والله أعلم.‏

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة