الأربعاء 11 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الأذان للصلاة التالية لا يمنع قضاء راتبة الصلاة التي قبلها

الثلاثاء 3 شعبان 1426 - 6-9-2005

رقم الفتوى: 66798
التصنيف: قضاء الفوائت

 

[ قراءة: 3564 | طباعة: 194 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

سؤالي في صلاة السنة، هل يمكن أن أؤدي صلاة السنة في هذا الوقت (ما بين الأذان والإقامة)، مثلا: إذا أذن العصر وعلي ركعتين سنة من الظهر وأذن العصر فهل الفترة التي ما بين الأذان والإقامة يمكن أن أؤدي فيها ركعتي السنة، أم صلاه السنة لا تؤدي إذا أذن الأذان، وقد صليت صلاة الفجر من قبل وقد أذن الأذان ولم أصل صلاة السنة (سنة الفجر) وصليتها ما بين الأذان والإقامة، وسؤالي هو: هل صلاة السنة لا تصلى إذا أذن الأذان لصلاة أخرى؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن قضاء السنن الرواتب مختلف فيه بين أهل العلم؛ فمنهم يرى مشروعية قضائها ولو في أوقات النهي، كما هو مذهب الشافعية، ومنهم من يقول تقضى إلا في أوقات النهي وهو قول عند الحنابلة، ولا يرى المالكية قضاء النوافل ما عدا راتبة الفجر، فإنها تقضى عندهم إلى الزوال، ولبيان كلام أهل العلم في هذا الموضوع يرجى الاطلاع على الفتاوى ذات الأرقام التالية: 9500، 2090، 4305 .

وعلى القول بمشروعية قضاء النوافل فإن الأذان للصلاة التالية لا يمنع قضاء راتبة الصلاة التي قبلها أو غيرها.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة